كثيرًا ما يُصاب الشباب خاصّة بهذا المرض الذي يُصيب فتحة الشرج، وسنتعرّف هنا على طرق علاج الشرخ والبواسير سواء الطبية أو التقليديّة، وما هي أعراض هذا المرض وما أسباب حُدوثه، كُل هذا وأكثر من المعلومات سنتعرف عليها من خلال هذا الملف المتخصّص الذي سنتحدث فيه عَن مشكلة الشرخ والبواسير، وسنتعرف أيضًا على الفرق بينهما وطرق العلاجط المُتّبعة في كل منهما، وسنأتي على ذكر تفاصير وافية عن هذا الموضوع الذي يقلق الكثير من المصابين به حيث يعانون من آلام شديدة في منطقة الشرج، و علاج الشرخ والبواسير في عدة خطوات كما يلي.

الشرخ والبواسير

الشرخ الشرجي هو عبارة عن مرض يصيب فتحة الشرج ولهو عدة أسباب منها الإمساك المزمن والمتكرر أو عمليات جراعية سابقة، ويبدأ هذا الشرخ بشق وتمزق في الأنسجة المبطنة لفتحة الشرج، ومن ثم يبدأ هذا الشق في التوسع والمتداد متجها نحو القانة الشرجية، ويتسبب هذا الشرخ أو التمزق في ألام شديدة وقد يصاحبها نزيف سواء بسيط أو شيديد.

البواسير هي عبارة عن تضخم غير طبيعي في الأوعية الدموية المجودة في نهاية المستقيم وفتحة الشرج حيث تتسبب في ألام متكررة وهي تشبه إلى حد كبير مشكلة الدوالي، وفي حال الإهمال الطبي فإن هذه المشكلة تتفاقم لتصل إلى النزيف أحيانا.

الناسور هو عبارة عن تهتك و تأكل في الحواجز العضلية والنسيج المبطن، ويصل هذا التهتك ما بين القناة الشرجية و بين سطح الجلد مما يسبب النزيف والألام الشديدة.

طرق علاج الشرخ والبواسير

حقيقةً فإنّ علاج الشرخ والبواسير في بدايته يُمكن تداركه باستخدام هذه الطرق لكن إذا ما تفاقمت المشكلة يتوجب زيارة الطبيب على الفور دون تردد، لأنّ تفاقم المشكلة سيتسبب في زيادة الألم الذي لا يحتمل، وقد تصل الأمور إلى النزيف الحاد.

وهذه مجوعو من الطرق التي تساعد على العلاج وسرعة إلتئام الجروح.

  • زيت الزيتون يساعد في علاج الشرخ الشرجي
  • الالوفيرا تساعد في علاج الشرخ الشرجي
  • حمام المقعدة الساخنة للمساعدة في علاج الشرخ الشرجي
  • الكومفيري(السنفيتون) للمساعدة في علاج الشرخ الشرجي
  • زيت جوز الهند يساعد في علاج الشرخ الشرجي
  • ارجينين جيل يساعد في علاج الشرخ الشرجي
  • خل التفاح يساعد في علاج الشرخ الشرجي
  • بذور الكتان تساعد في علاج الشرخ الشرجي
  • الالياف الغذائية تساعد في علاج الشرخ الشرجي
  • النظافة الشخصية تساعد  في علاج الشرخ الشرجي

العناية الطبية هي أنجع العلاجات بعد إستشارة الطبيب المختص لتحديد طبيعة الحالة وتلقي العلاج المناسب.