علاج إلتهاب اللسان، وهو ما يُعرف بقرحة اللسان، ويتمثل بعدم القدرة على ملامسة الجزء الظهري من سطح اللسان، مخلفا سطحا محمراً أملسا، وغالبا يكون إلتهاب اللسان بسبب نقص التغذية، ويميل اللسان في حالة إلتهابة بأن يكون مؤلم وغير مريح .

مشكلة إلتهاب اللسات تسبب أزعاجا وضمورا لدى الشخص المُصاب حيث يفقد شهية الأطعمة، ويصبح غير قادر على تناولها، كما أنه يسبب إجهادا ملحوظا على الوجه بسبب الحرقة التي يشعر بها الشخص .

في أغلب الأحيان يستجيب إلتهاب اللسان للعلاج، في حالة الكشف عن السبب، وإن إلتهاب اللسان الذي يُسبب قرحة اللسان يختلف نسبيا عن متلازمة حرقة اللسان، فلا يوجد تغيير ملحوظ على مظهر اللسان، ولا يوجد أسباب واضحة لذلك، في هذ الملف نذكر طرق علاج التهاب اللسان .

اعراض التهاب اللسان

الأعراض المُصاحبة لإلتهاب اللسان :

  • فقدان الحليمات اللسانيـة التي تجعل مظهر اللـسان أملسا لامعـا.
  • تغير لون اللـسان من اللون الأبيـض الوردي الطبيعي للـسان الصحي إلى اللـون الأحمر الغامق
  • تورم اللسان.
  • صعوبة في المضتغ والبلع أو التحدث
  • شعور بالحرقة
  • الشحوب ووجود تقرحات في الفم والتـهاب الشفة الزاوي.

علاج إلتهاب اللسان

إلتهاب اللسان ليس بالمرض الخطيرن ولا يحتاج للمكوث في المستشفي وإنما إتباع وصفة الطبيب بحذافيرها، من خلال بعض الأدوية التي يوصي بها، بالإضافة إلى عدة توصيات مهمة .

  • تنظيف الفم جيدا بإستعمال فرشات الأسنان مرتين في اليوم الواحد على الأقل وإستعمال خيط الاسنان مرة يوميا على الأقل.
  • وللحالات المتوسطة يمكن إستعمال التطبيقات الموضعية مثل غسول الفم بريدنيزين الذي لا يتم بلعه ويمكن أن يعطى للحد من الأثار الجانبية لبلع أو حقن الكورتيكوستيرويد.
  • أيضا المضادات الحيوية الفطرية أو مضادات المايكروبات الأخرى، يمكن أن توصف في حالة التهاب اللسان الناجم عن العدوى.
  •  تغيير النظام الغذائي أو المكملات الغذائية الأخرى.
  • تجنب الاطعمة الحارة والساخنة والكحول، والحد من عدم الراحة في بعض الحالات يمكن أن يهدد تورم اللسان الممرات الهوائية وهي حالة طبية طارئة تحتاج إلى تدخل فوري.