دعاء شراء سيارة جديدة سنضعه بين أيديكُم في هذا الملف، كُل إنسان تختلف إمكانياته الإجتماعيّة والمادية والثقافية عَن غيره، فمنّا من يُحقق لنفسه بعضاً من طموحاته أو أمنياته التي نشترك بها مع كثير من الناس، لكن ليس كُل شخص يستطيع أن يصل أو يُحقق ما يُريد، لذا فإنّ أي شئ جديد يحمل معه بهجة وسرور، من الممكن أن ينظر من لايُحققه بنظرة حسد أو ربما بنية صافية لكنّها قد تصيب الآخر بالحسد نتيجة لوقوع نفسه في ذات الشئ الذي حققه الآخر.

السيارة هي من الممتلكات المهمة في حياة بعض الناس، تحتاج إلى كثير من الأوال لشراءها، ولا يُقبل على إقتناءها إلا الأشخاص المُقتدرين، الذين يملكون المال الكافي، لذا فمن الواجب أن يتوجه الإنسان لشكر الله على نعمه وطلب حفظه وتوفيقه ودوام رزقه، في هذا الطرح نذكر دعاء شراء سيارة جديدة.

دعاء شراء السيارة الجديدة

كل شئ جديد له بهجة خاصة، لا يدركها ويشعر بها إلا صاحبه، لذا فمن إمتلك سيارة جديدة، يُفضل أنو يشكر الله سبحانه وتعالى، ويدعوه بأن يستفيد من خيرها، ويتجنب شرها، إليكم دعاء شراء سيارة جديدة.

  • عند شراء السيارة الجديدة قُل: ” اللهم لكـ الحمـد أنت يسرت لي امتلاكـ هذه السيـارة أسألك خيرها وخير مـا صنعت له وأعوذ بكـ من شرها وشر مـا صنعت له.
  • النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول مثل هذا الدعاء عند اقتناء ثوب جديد، ففي سنن الترمذي عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوبا سماه باسمه، عمامة، أو قميصا، أو رداء، ثم يقول: “اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه، أسألك خيره وخير ما صنع له، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له”.
  • وفي كتـاب الدعاء للطبرانـي من حديث أبي هريـرة رضي الله عنه أن رسـول الله صلـى الله عليـه وسلم قال: “إذا اشترى دابة فليـأخذ بناصيتها وليقل: اللهـم إني أسألكـ من خيرهـا وخير ما جبلتها عليـه، وإذا اشترى بعيرً فليأخذ بذروة سنامه وليقل مثـل ذلك”.
  • يُفضل كلما ركـبت في السيـارة أن تقولي دعاء الركـوب الذي ورد بروايـات عديدة منها ما في كتـاب الدعاء للطـبراني عن علي بن أبـي طالب رضــي الله عنـه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كـان إذا وضـع رجله في الركـاب قال: باسم الله، وإذا استوى على الدابـة قال: “الحمد لله”، ثم قال: “سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون” وكبر ثلاثا وهلل ثلاثاً.
  • إذا تصدقـت بمناسبـة شراء السيـارة أو قبـل شرائها رجاء أن يبـارك الله فيها فكل ذلك حسـن، فصدقة التطـوع مستحبـة في أي وقت وأجرها عظيم، قال العلامة المنـاوي رحمه الله في كتابه فيض القدير: “الصدقة أمام الحاجة سنة مطلوبة مؤكدة والخواص يقدمونها أمام حاجاتهم إلى الله”.
  • من شكر نعمـة السيارة أن يكون صاحبهـا ملتزماً بالقواعد المتعارف عليها حتى لا تـؤذي بها نفسك أو غيـرك، ومن أهم ذلك الحذر مـن السرعة الزائدة ومن كـل ما يزعج الآخـرين.