ازالة الشعر بالشمع مُحاولة مِن مُحاولات التّخلص مِن الشّعر التِي تَسعى لها الكثير من السيدات، حيثُ عَلى مِنوال التّخلّص مِن الجَمال مِن أجل الحُصول على الجمال لنجد أنّ ثمّة طريقة كفيلة بجعل هذا الأمر أكثر جمال، وما بين الحلاوة والحلاقة التقليدية وما بين العقيدة وطريقة الخيط، نجد أن ازالة الشعر بالشمع هي أجمل الطّرق وأكثرها تأثير إيجابي، حيثُ لا بُثور ولا إسوداد على الأمَد الطويل، حتّى بات التأقلم مع كل جنبات هذا الأمر واضح مع إستخدام الشمع لإزالة الشعر، والتّكفل بالحصول على ملمس ناعم وناصع للجسم هو أحد مَراكن الركون بصدد ازالة الشعر بالشمع.

مقدمة عن ازالة الشعر بالشمع:

ازالة الشعر بالشمع واضحة الطريقة وكفيلة التعظيم، حيثُ وبلا نسق شبيه تُعتبر مسألة إزالة الشعر من أكثر القضايا التي تشغل بال السيّدات، وذلك لأنّ كل سيدة تحب أن تكون مستعدّة لأي مناسبة تُدعى إليها، ومن المعروف أنّ هناك العديد من الطرق التي تساعد على التخلص من الشعر الزائد، حيث تبحث النساء عن أسرع وأسهل الطرق وأقلها ألماً، ومن بين هذه الطرق إزالة الشعر بالليزر والواكس والسكر، ومن أهم الطرق أيضاً إزالة الشعر بالشمع، وسنتحدث في هذا الملف عن طريقة إزالة الشعر بالشمع إيجابياتها وسلبياتها ونصائح عند استعمالها.

إزالة الشعر بالشمع

والأدوات التي يتم إستخدامها على غرار ازالة الشعر بالشمع كبيرة، حيث تُعتبر إزالة الشعر بالشمع من أسهل وأسرع طرق إزالة الشعر، وذلك لأنها رخيصة الثمن مقارنة بباقي الطرق، حيث تحتاج السيدات من جلسة إلى جلستين تقريباً خلال الشهر الواحد، ومن إيجابيات استعمال هذه الطريقة أنّها تخلص السيدات من الجلد الميت، وبذلك تحصل على بشرة نضرة وأكثر نظافة، كما أنّ السيدة تتمتع بجسم نظيف لفترة أطول من باقي الطرق، وذلك لفترة تصل إلى ثلاثة أسابيع تقريباً، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك العديد من السيدات اللواتي يعانين من مشاكل عند استعمال هذه الطريقة، مثل تهيّج الجلد واحمراره، بالإضافة إلى حدوث تسلّخات تشوّه منظر الجلد، كما قد تعاني بعض السيدات من نمو الشعر تحت الجلد الأمر الذي يصعب التخلّص منه على المدى البعيد، وللتخلص من الشعر الزائد بواسطة الشمع ننصح باتباع بعض النصائح ومن أهمها:

نصائح عند استعمال الشمع

ثمّة نَصِيحة وثمة أداة ومَعلومة لا بد من أن نستقيها مع صدد ازالة الشعر بالشمع، حيث البنود السفلى شارحة لكلّ جديد:

  • ينصح بإزالة الشمع بعكس نمو الشعر، حيث يكون من السهل إزالته وبنسبة ألم أقل، كما ينصح من التأكد من درجة حرارة الشمع قبل وضعه على الجلد لتجنب الاحتراق، وتجنّب تكرار عمليّة إزالة الشعر على المنطقة نفسها أكثر من مرة، وذلك لتجنّب حدوث التهيج والتسلخ في الجلد.
  • يُنصح بتقشير الجلد قبل استعمال الشمع، وذلك لغايات التخلّص من الجلد الميت بالإضافة إلى إخراج الشعر الذي ينمو تحت الجلد، وذلك باستخدام إسفنجة تحت الماء، وذلك سيجعل إزالة الشعر أسهل وأكثر سرعة، كما يمكن صنع بعض المقشرات داخل البيت، مثل إعداد مقشر السكر مع الليمون وزيت الزيتون، أو استبداله بزيت جوز الهند ضمنازالة الشعر بالشمع.
  • لا ينصح باستعمال الكريمات المرطّبة التي تحتوي على مواد كيميائيّة، وذلك لأن الجلد يكون في حالة تهيّج لأنّ المسامات تكون مفتوحة، وبالتالي قد تتأثر البشرة خاصة الحساسة منها، كما ينصح باستعمال المرطبات الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند.
  • إذا كانت البشرة حساسة وتعاني من البثور وحب الشباب أو بعض الحروق أو حروق الشمس، فننصح بعدم استعمال الشمع إطلاقاً وسؤال الطبيب عن الطريقة الأنسب.