يمثُل أمامنا مناسبة من أكثر المناسبات اهمية على الإطلاق، اجل هي مناسبة اسبوع الشجرة التي نحتفل بها في وطننا الأخضر بغية تعريف الناس أجمعين بأهمية الشجرة في حياتنا، وبهذا المقام نتناول كلمة عن اسبوع الشجرة ونوافيكم بها على الرحب والسعة منا ونحن موقنين أن هذه المناسبة واحدة من أكثر المناسبات اهمية على الإطلاق، ولما كان الاهتمام بهذه المناسبة كبيراً كما احتفالات الجنادرية على سبيل المثال، أصبح من الضروري جداً ان نهتم بكل هذه التفاصيل وبتقديمها لكم على الرحب والسعة، وكل هذا وأكثر في سياق الفقرات التالية.

كلمة عن اسبوع الشجرة قصيرة

الشجرة هي رمز العطاء، وهي الخير الذي لا ينضب، بل إنها هي الحياة بأكملها لما فيها من ميزات فضلها الله سبحانه وتعالى بها عن باقي المخلوقات، فهي في ذات الوقت تنتج لنا المأكل والملبس والمشرب، أجل وتمنحنا الهواء اللازم للبقاء على قيد هذه الحياة، ولكم أن تتصوروا حياة بلا مأكل وبلا مشرب وبلا مسكن او هواء.. حقاً هذا محض هراء.

الغابة هي الوسط الذي تكتظ فيه شتى أنواع الأشجار، وهي المكان الذي يعتبر واحداً من أكثر الاماكن احتواءاً للخضرة على الإطلاق، حيث تولي الدول اهتمام لا نظير له إطلاقاً للشجرة التي تعتبر مصدر رزق ومصدر غذائي.

والمُلاحظ ان فوائد الشجرة تمتد لتصل إلى المصنوعات المستخدمة في الحياة، أجل فإن كنت تجلس على الأريكة فهذه مصنوعة من شجرة، وإن كنت تنام على سرير خشبي فهذا يعني أنك تنام على شيء مصدره الشجر، وذات الحال في التحف الخشبية والمصنوعات المختلفة ذات المنشأ الخشبي كذلك، ولذا فيجب أن ندرك مدى اهمية الشكر في حياتنا والإيمان بما يقدمه من مصنوعات ومن أعمال مختلفة.

وما بين فائدة وأخرى نذكر لكم مجموعة من الفوائد للشجرة على شكل نقاط قصيرة فيما يلي:

  • تعمل الشجرة على تلطيف درجات الحرارة المرتفعة لاسيما في فصل الصيف.
  • تعد الشجرة عامل مساعد ومميز لجلب السحب وكذلك الأمطار في فصل الشتاء.
  • الشجرة تعطي غاز الأكسجين وتمتص غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • الشجرة تمتص الغازات الضارة والأدخنة والغبار من الجو.
  • الشجرة تمتص وتقلل من الضوضاء الصوتي داخل المدن بل وتضيف بلونها وتناسقها الجمال للشوارع والمدن.
  • الشجرة موطن ومصدر غذاء للكثير من الكائنات “حيوانات – طيور – حشرات”.
  • الشجرة تعمل كمصدات طبيعية لحماية كل المحاصيل الزراعية من العواصف والرياح القوية.
  • الشجرة  تعمل على الحماية للتربة من التعرية ومن الإنجراف.
  • الشجرة تعمل على التثبيت للكثبان الرملية.
  • الشجرة  تعتبر المصدر الرئيسي والأهم لإنتاج الأخشاب.
  • نعلم انه تدخل بعض الأنواع من النباتات والشجيرات الرعوية في مختلف الصناعة للعقاقير الطبيعية فيما نجد أن البعض الآخر يستخدم مباشرة كشكل أساسي في علاج بعض الأمراض.
  • الشجرة تعتبر المتنفس الطبيعي والوحيد لإيجاد الراحة وكذلك الاستجمام للجميع.

وفي ظل التدهور الشديد للغطاء النباتي والأشجار في المنطقة العربية كان لا بد من ابتكار طريقة للحفاظ على الغطاء النباتي، فكانت المحميات الطبيعية التي تحتوي في طياتها على عدد كبير جداً من المزروعات والحيوانات المهددة بالإنقراض، واللافت أن هناك عدد كبير جداً من الأشجار المهددة بالإنقراض إما لأسباب طبيعية مثل التصحر وانجراف التربية، أو لأسباب بشرية تتمثل الرعي الجائر وما غلى ذلك من أسباب أخرى.

مع نهاية التقديم لمحطتنا الحالية التي احتوت على كلمة عن اسبوع الشجرة ندعم وبقوة الآراء التي تدعم موضوعنا هذا، ونتفق معها بشكل كامل، ومن يختلف بوجهة نظرنا فإننا نحترم وجهة نظره الكاملة وله منا كل حب وكل تفضيل، وهذه أطيب التحيات من جانب طواقم العمل في موقع “وطن”.