ليلة القدر هي الليلة التي يحضر فيها المسلمين سويا للقاء الله والتقرب له كيفا أرادهم، حيث يجتمع المسلمين لقيام الليل والصلاة والدعاء لله ليكونوا عند حسن ظنه يهم، وهذا ما قد جاء ليكون التعرف على علامات ليلة القدرفي ظل الاقتراب لموعد ليلة القدر.

إذ يتواجد لليلة القدر العديد من العلامات الهامة والتي تعتبر هي العلامات التي تسبق ليلة القدر وتؤكد بأنها هي اللية التي سينزل الله عز وجل فيها إلى السماء الدنيا وكما  سينزل الملائكة فيها إلى الأرض وتدعوا للناس أن يرحمهم الله ويقبل دعاءهم وطاعاتهم في هذه الليلة الفضيلة.

علامات ودلائل ليلة القدر

يوجد العديد من العلامات التي يمكن ومن خلالها التوثيق بأن هذه ليلة القدر العظيمة القدر عند الله عز وجل، وهذا ما قد تبين من خلال وصف النبي محمد عليه الصلاة والسلام، والذي قال بأن علامات و دلائل ليلة القدر كثيرة ومتعدد وحين ملاحظتها بالشكل الحقيقي فـإن هذا يوثق بأنها هي ليلة القدر، ولعل من أبرز هذه الدلائل هو السكون الهدوء والطمأنينة التي تحل في الأرض.

وكما يصطحب ذلك حالة السكون التي تطرأ على الحيوانات وهذا من حكمة الله عز وجل، فمن خلال سكون هذه الحيوانات يهدأ الكون ويكون السكون هو الحالة السائدة فيه وتكون الشياطين مكبلة، وكما تكون هذه الليلة مضائة بالقمر ويكون الكون كله منير، ويلحق هذه الليلة صباح مشرق بأنوار الشمس الخلابة.

أحاديث نبوية عن ليلة القدر

  • قال النبي عليه السلام ” من قام ليلة القدر ايماناً وإحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه”.
  • قال النبي محمد عليه السلام” إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خيّر من ألف شهر ومن رحمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم إلا محروم”.
  • لقد روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عن النبي عليه الصلاة والسلام” كان نبي الله عليه السلام إذا دخل العشر الأواخر من رمضان أحيا الليل وقد أيقظ أهله وجد وشد”.

ليلة القدر خير من الف شهر، كهذا قال الله عز وجل فيها في القران الكريم، ولذلك حريا بنا جميعاً أن نقف صفا واحداً للقيام هذه الليلة العظيمة، ولا سيما أن من علامات و دلائل ليلة القدر هو السكون الهدوء والطمأنينة ولذا يجب أن نكون حاضرين للقاء الله بأجمل الأدعية.