كم باقي على العيد الفطر2022هذه هي اهم الاسئلة التى تدار فى  عقل كل مسلم يصوم شهر رمضان، وينتظر ان يكون سعيدا فى نهاية الشهر مع حلول عيد الفطر المبارك، حتي يشعر ان هناك طعما جميلا لشهر رمضان وان ياتي العيد ليكون مكافاة على ما قام به من اعمال صالحة تقربه الى الله عز وجل، هنا يمكن ان نري الكثير من الجمالية على عيد الفطر عندما نتعرف على موعده، ونتعرف على اجمل الكلماا التى قيلت عن عيد الفطر المبارك.

عيد الفطر المبارك 2022

هناك اهتمام كبير جدا حول متي موعد عيد الفطر المبارك هذا العام على غير العادة من كل عام، بعد أن أصبحت الكثير من الدول تؤكد على تجنب المناسبات الجماعية والعمل على الاعتزال والانزواء عند ذلك، خاصة أنها تنقل العدوى لمن يكون ضمن هذه الجموع من الفايروس المنتشر والمعروف باسم “فايروس كورونا”، ولكن بالرغم من هذا الأمر فالإنسان المسلم يسعى لإظهار السعادة في هذا اليوم الكريم، الذي يفرح به الجميع من الصغار والكبار وتتزين الدول والمدن، لأنه عيد الفطر المبارك الذي ارتضاه الله تعالى لعباده بعد أن أتموا شهر الصيام، وقد روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (قدِمْتُ المدينَةَ ولأهلِ المدينةِ يومانِ يلعبونَ فيهما في الجاهليَّةِ، وأنَّ اللهَ تعالى قدْ أبدَلَكم بهما خيرًا منهما يومَ الفطرِ ويومَ النحرِ).

كم باقي على العيد الفطر 2022

والسؤال الذي يرتكز عليه الموضوع الذي خصصناه هو سؤال كم باقي على العيد الفطر 2022، ويمكن أن نبين بأن عيد الفطر المبارك يأتي في اليوم الأول من شوال، ونحن نعيش في بداية الأيام العشر الأواخر من رمضان  فلم يتبق إلى تسعة أيام لتمام ثلاثين يوما فإما أن يظهر هلال شوال قبل أن تصبح أيام ثلاثين يوما فيكون قد تبقى له تسعة أيام أو نتم الصيام ثلاثين أي متبقي له عشرة أيام، فعيد الفطر فلكيا قد أظهرت بعض الدول أنه يوم الخميس القادم، ولكن يبقى الأمر خاضعا للرؤية.

  • فإما أن يكون العيد يوم 13/5/2021 أو 12/5/2021 م.
  • باقي ثلاث ايام على عيد الفطر.

اهمية عيد الفطر المبارك

هناك اهمية كبيرة لعيد الفطر المبارك وهنا نقول ان النبي صلى الله عليه وسلم جاء مبينا لهذه المواسم الطيبة، ومن بين هذه الأمور الهامة، عبد الفطر المبارك 2022 الذي يعد نهاية شهر رمضان وبداية شهر شوال وهذا العيد من الأعياد المعروفة عند المسلمين، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (للصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقى ربه فرح بصومه) ومن بيان هذا الحديث النبوي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أن الصائم يفرح بهذا العيد المبارك، ويجد عنده المتعة التي كان ينتظرها منذ نهاية هذا الشهر الفضيل بإتمام الواجب الذي افترضه الله تعالى عليه.

وفي هذا اليوم المبارك كان رسول الله يجمع المسلمين للصلاة فيه في العراء من الرجال والنساء ويصلي بهم،  فعن أم عطية رضي الله عنها قالت (كُنَّا نُؤْمَرُ أنْ نَخْرُجَ يَومَ العِيدِ حتَّى نُخْرِجَ البِكْرَ مِن خِدْرِهَا، حتَّى نُخْرِجَ الحُيَّضَ، فَيَكُنَّ خَلْفَ النَّاسِ، فيُكَبِّرْنَ بتَكْبِيرِهِمْ، ويَدْعُونَ بدُعَائِهِمْ يَرْجُونَ بَرَكَةَ ذلكَ اليَومِ وطُهْرَتَهُ) أي كان يأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأنه يوم فرح وسرور.