في بداية العام الحالي 2022 ظهرت قصة تكاد تكون اغرب من الخيال قصة مؤلمة جدا باقي تأثيرها لغاية الان وسوف تبقي ويحكي عنها ملايين القصص انها قصة مريم خاطفة الدمام التي تم كشف خيوطها من بداية 2022 ولغاية الان، حتي انه كل يوم يكون هناك فك للكثير من الالغاز حول هذه القصة.

وهنا سنعرض لكم اغرب قصة في العالم هي قصة مريم خاطفة الدمام بالتفصيل قصة سوف تعرف تفاصيلها لتتعرف على حجم الالم الذي اصاب عائلات المخطوفين واصاب كافة الموطنين السعوديين، هذه الامور جميعها سوف نتعرف عليها بشكل مفصل لتتعرف على كافة الامور التي تخص وهنا يمكن ان تعرف كل ما يتعلق عن قصة مريم خاطفة الدمام بالتفصيل.

من هي مريم خاطفة الدمام

مريم خاطفة الدمام هي امرأة كانت تخطف الاطفال من قبل ما يقارب من عشرون عاما، وهي تسكن في الدمام وهي اسمها مريم محمد متعب تسكن في المزرعة وهي في عمر ال 52 عاما، وتزوجت ثلاث مرات الاول وهي بعمر ال17 عاما وبعد سنتين تطلقت منه وبعدها تزوجت رجلا وتزوج عليها وطلبت الطلاق، وبعدها تزوجت رجل ثالثا اسمه خالد مهنا الذي سجل نايف باسمه وتم القاء القبض عليه بعد دخوله في لقاء تلفزيوني، وزواجها الرابع هو احد الاشخاص المبحث عنه ويعتبر الحلقة المفقودة لحتي الان وبعده هو اليمني المسمى منصور اليمني.

بالتفصيل قصة مريم خاطفة الدمام

قصة مريم خاطفة الاطفال تم الكشف عنها بداية 2022 عندما ذهبت امرأة تدعي مريم الى وزارة الداخلية لاستخراج شهادتي ميلاد لأبنائها احداهما يبلغ من العمر 20 عاما والثاني يبلغ من العمر ما يقارب من 22 عاما، وطلبت منها موظفة الجوازات اثبات انهما ابناءها ولكنها الحت على ذلك ولكنها رفضت وحينها قالت مريم خاطفة الاطفال انها عثرت عليهما وهم لقيطين، وحينها دارت الشكوك حولها وتم تحويلها الى رجال الامن للتحقيق معها.

كشف خاطفة الدمام مريم

عندما تم تحويل خاطفة الدمام الى التحقيق اعترفت انهما لقيطين وبعد الضغط عليها لم تعترف الا ان رجال الامن قاموا بإجراء فحص دي ان ان للتعرف علي المخطوفين وهم محمد العماري وموسي الخنيزي وفعلا تم التعرف على هويتهما وتبين انها خطفتهما من المستشفى الخاص بالولادة في الدمام، بعدها تم تحويلها الى النيابة العامة للتعرف علي باقي خيوط القضية

تفاصيل جديدة عن خاطفة الدمام

بعد التعرف على المخطوفين محمد العماري وموسي الخنيزي تم الكشف عن التعرف على محمد القرادي وهو التي خطف على كرنيش الدمام وتم التحايل على الطفل حتي تم استدراجه وخطفه، وبعد التحقيقات تم الكشف عن كثير من الاطفال الذين تم خطفهم، وبعد اشهر جاءت سيدة تدعي ام رحمة الى الجهات الامنية للتعرف على صورة الخاطفة وفعلا تعرفت على الخاطفة وقالت انها في عام.

وقالت ام رحمة انها انجبت توأمان وهما ولد وبنت وجاءت مريم ومعها امرأة اخري وقالا لها ان اطفالها قد توفيا وقالت لحتي الان لي ما يقارب من 19 عاما، وجاري الكشف لحتي الان عن باقي التفاصيل وخاصة الكشف عن زوج مريم خاطفة الاطفال الرابع التي تدور حوله الكثير من التفاصيل لغاية الان.