كانت قصة خاطفة الدمام ولغاية الان محطة جدل كبيرة لأنها قصة لا يصدقها عقل عاقل ولكنها عي قصة واقعية قصة جرت في الدمام بطلتها امرأة تدعي مريم احمد متعب او مرايم او فاطمة الحساوية، ومن هنا يمكن التعرف على قصة مريم خاطفة الدمام بالتفصيل وايضا تتعرف على صوره مريم خاطفه الدمام الحقيقية لتتعرف على كل ما يدور من مأساة كبيرة في السعودية بالدمام.

هنا بعد البحث الكبير عن تفاصيل خاصة بمريم خاطفة الاطفال بالدمام وخاصة في مستشفى الدمام، والتعرف على صوره مريم خاطفه الدمام الحقيقية التي طالما كانت هناك رغبة كبيرة بالتعرف على صورة من ادخلت الحزن بقلوب الملايين من السعوديين بخطفها اطفال وابعدتهم عن اسرهم وعائلاتهم ما يقارب من 20 عاما.

معلومات عن مريم خاطفة الدمام

مريم خاطفة الدمام اسمها مرايم او فاطمة الحساوية هكذا يعرفها المحيطين بها من الجيران، وفي بادئ الامر رفضت الجهات الامنية الكشف عن اسمها كاملا لأنه يمس بأفراد عائلتها، ولكن مع الضغط الكبير تم الكشف عن اسمها وهي مريم محمد متعب تعيش في المزرعة بالدمام في طابق ارضي وتعيش مع ابناءها ولديها بنت متزوجة وتعيش في الشرقية وابنه اخري تعيش معها ولديها ثلاث ابناء كانوا يعيشون معها وهم المخطوفين محمد العماري وموسي الخنيزي وابنها محمد وابنتها الوحيدة.

كشف مريم خاطفة الدمام

تم الكشف عن الخاطفة مريم وانها هي خاطفة الاطفال قبل عشرون عاما من مستشفى الولادة بالدمام، وتم كشفها بتوجهها لاستخراج شهادات ميلاد لأبنائها المخطوفين وهم محمد العماري وموسي الخنيزى، وبسبب انها لا تمتلك أي اثباتات انهما ابناهما، قالت انهما لقيطان وتم العثور عليهما، هنا دارت الشكوك حولها وتم توقيفها، وبعد عمل الفحوصات على المخطوفين والتعرف على أي بلاغات تمت قبل عشرون عاما تم العثور على بلاغين وهم لأسرتين من عائلة الخنيزي وعائلة العماري.

هنا تم استدعاء العائلتين لعمل كشف الدي ان أي وفعلا بعد الكشف وتطابق العينتين تم التعرف ان ابناء مريم خاطفة الاطفال بالدمام قد خطفتهما وهم محمد العماري وعرة 20 عاما وموسي الخنيزي وعمره 21 عاما.

صوره حقيقية لمريم خاطفه الدمام

وكان هناك الكثير من الطلب حول صوره مريم خاطفه الدمام الحقيقية وان تكون صورة واضحة جدا وكل ما يتم تداوله هي صورة كاميرات مستشفى الدمام وهي قديمة منذ حوالى عشرون عاما وصورة خاطفة الدمام الوحيدة في عام 2022 هي صورة لها ويتم التحقيق معها وهي منقبة ولا يوجد أي صورة حديثة طاهر لوجهها وهي التالية:

صوره مريم خاطفه الدمام الحقيقية

وباقي هناك الكثير من الخفايا التي ينتظر من الجهات الامنية والنيابة العامة الاعلان عنها وخاصة ان هناك عدد كبير من المخطوفين بانتظار الكشف عنهما او العثور علي هؤلاء الاطفال مثل ابناء ام رحمة التوأمان التي لم تراهما بعد ان انجبتهما مباشرة، وايضا محمد حبتور واطفال اخرين تم بيعهما من قبل مريم خاطفة الاطفال.