اكتب بعض العبارات التي تحث على الرحمه بالبهائم، الرحمة التي أُنزلت على هذه  الأرض هي جزءً من رحمة الله، وبقيت التسع وتسعون في السماء اختص الله بها نفسه، ورحمة الله شملت كل شيء، يرحم بها الله ما يشاء من مخلوقاته، فربنا خالق كل شيء على هذه الأرض، وخلق السموات السبع والأرضين، وحثنا الله على التراحم بيننا، وأمرنا أن نرحم من في الأرض ليرحمنا هو في السماء، رب الرحمة خالقنا وخالق كل شيء، علينا طاعته لننال رحمته ومغفرته سبحانه وتعالى.

مفهوم الرحمة في الإسلام

مفهوم الرحمة في الإسلام، هي اللين والرفق والرقة في التعامل مع خلق الله، سواء بشر أو دواب أو بهائم، وتتمثل الرحمة في الإسلام بالرقة واللين والرفق في التعامل عملاً وقولاً، وقد حثنا الله على التراحم فيما بيننا، وعلى نشر الرحمة كسلوك ونهج ننهجه في حياتنا، فهذا رسول الرحمة يقول: “من لا يرحم الناس لا يرحمه الله عز وجل”، معطياً لنا دفعةً وحافزاً للتراحم بيننا ولأن نرحم خلق الله سبحانه وتعالى مهما صغُر حجمها، فالرحمة بالقلب وبالقول وبالعمل.

بعض العبارات التي تحث على الرحمة بالبهائم

بعض العبارات التي تحث على الرحمة بالبهائم، وتبين لنا أهمية أن نرحم من في الأرض حتى الحيوان لتشملنا رحمة الله سبحانه وتعالى، فمهما عملنا في هذه الأرض ومهما اجتهدنا لن ندخل الجنة إلا برحمته سبحانه وتعالى.

  • ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء.
  • لو أردت أن يرحمك الله، ارحم من في الأرض.
  • من أراد أن يرحمه الله فليرحم دابته، ويطعمها ويسقيها.
  • إذا أردت أن تُرحم فارحم.
  • خلقك الله فارحم خلق الله.
  • الراحمون يرحمهم الله.
  • حتى تفوز بمرضاة الله ارحم، وتدخل جنته ارفق بالحيوانات.
  •  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”دخلت امرأة النار في هرة حبستها لا هي أطعمتها ولاهي تركتها تأكل من خشاش الأرض”، دخلت النار لأنها لم ترحمها وتجعلها تأخذ حقها في العيش.
  • قال تعالى “وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحه إلا أمم أمثالكم”، هذه الآية تؤكد لنا حق الحيوان والبهائم والدواب في العيش في هذه الأرض، ولها كذلك حق في اللين والرفق في المعاملة والرحمة التي أنزلها الله على هذه الأرض.

اكتب بعض العبارات التي تحث على الرحمة بالبهائم، كان سؤال ذكرنا فيه بعض العبارات عن الرحمة، ووضحنا مفهوم الرحمه والرفق، وتكلمنا عن الرحمة التي أنزلها الله على هذه الأرض والتي كانت جزءً بسيطاً من رحمته التي اختص نفسه بها، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء، سيروا على هدي نبيكم واستنوا بسنته وتعلموا من نهجه في الحياة تغنموا، قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: “إن الرفق ما كان في شيء إلا زانه ولا نزع من شيءً إلا شانه”.