اذا احد قال جمعه مباركه وش ترد عليه؟ لم تبين السنة النبوية ذكر محدد ومخصص ليوم الجمعة سوى الاكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لقوله: (إنَّ من أفضلِ أيامِكم يومَ الجمعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ، و فيه قُبِضَ، و فيه النفخةُ، و فيه الصعقةُ، فأكثروا عليَّ من الصلاةِ فيه، فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ، إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أن تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ)،  ويوجد الكثير من العبارات والأدعية التي يمكن الدعاء بها يوم الجمعة بشكل عام. لينالوا الاجر والثواب.

اذا احد قال جمعه مباركه وش ترد عليه؟

اذا قال لنا أحد جمعة مباركة نقول له أو نرد عليه كما يلي:

  • الله يبارك في أيامك.
  • بارك الله فيك.
  • الله يبارك في أعمالك.
  • علينا وعليك.
  • بوركت أعمالنا.
  • علينا وعليكم.
  • الله يبارك في أوقاتنا واوقاتك.
  • على الجميع.
  • جزالك الله خير.
  • بوركت.
  • وجمعتك أطيب بإذن الله.
  • الله يطيب أعمالنا.

الرد على طابت جمعتكم بكل خير

يوجد العديد من العبارات التي يمكن استخدامها من أجل الرد علي هذه العبارة التي تقال يوم الجمعة عند أبواب المساجد وقت التجمع لأداء صلاة الجمعة وهي كالتالي:

  1. يمكن أن تقول جمعة مباركة فقط.
  2. يمكن أن تقول علينا وعليك.
  3. ويمكن القول جمعة طيبة بإذن الله علينا جميعاً.
  4. ممكن الرد أيضاً جمعتنا طيبة بشوفتك يا غالي.
  5. أو جزاك الله بالخير يا طيب.

 

عبارات عن يوم الجمعة

  • اليوم جمعة ولك مني شمعة لا تذوب ولا تحترق، فيها كل معاني الحب مجتمعة.
  • للهم يا مَن أنزلت من سماءك مطراً، وأخرجت من أرضك شجراً، افتح باب رزقك وتوفيقك لأحبتي، واجعل من نور وجهك الكريم مصباحاً يضيء الدرب لهم، وبارك الله جمعتهم وسائر أيامهم.
  • للمؤمن في الجمعة شأن عجيب، يزور فيه القريب، ويصلي ويسلم على محمد صلى الله عليه وسلم، ويتلو سورة الكهف بلسان رطب، وله فيها دعوة لا تخيب ضمانها (فإني قريب)، فلا تنساني من دعائك فأنت لي في الله حبيب.
  • اللّهم أذق قلوب أحبتك برد عفوك، وحلاوة حبّك، وافتح مسامع قلوبهم لذكرك وخشيتك، واغفر لهم بكرمك وأدخلهم جنتك برحمتك.
  • اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك، الأحب إليك الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين وإلى أعلى درجاتك سابقين.
  • اللهم لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مبارك فيه، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهم لك الحمد عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك، اللّهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد على الرضى.
  • لا إله إلا الله إقراراً بربو بيته سبحان الله، خضوعاً لعظمته ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السّماء وهو السميع البصير.
  • اللهم إنّي أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهّر بها قلبي، وتكشف بها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتصلح بها أمري، وتغني بها فقري، وتذهب بها شرّي، وتكشف بها همّي وغمّي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي، وتبيّض بها وجهي يا أرحم الرّاحمين.
  • الجمعة محطة إيمانية رائعة لا تجعلها تفوتك بلا تغيير في ذاتك.

أحاديث نبوية وآيات قرآنية عن يوم الجمعة

  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (إنَّ هذا يومُ عيدٍ جعلَهُ اللَّهُ للمسلمينَ فَمن جاءَ الجمعةِ فليغتسل وإن كانَ عنده طيبٌ فليمَسَّ منهُ وعليكم بالسِّواكِ).
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (الصَّلَاةُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُنَّ، ما لَمْ تُغْشَ الكَبَائِرُ).
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (مَن غسَّلَ يومَ الجمعةِ واغتسلَ ، وبَكَّرَ وابتَكَرَ ، ومشَى ولم يركَب ، ودَنا منَ الإمامِ ، فاستَمعَ ولم يلغُ ، كانَ لَهُ بِكُلِّ خُطوةٍ عملُ سنَةٍ ، أجرُ صيامِها وقيامِها).
  • قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّـهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ، فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّـهِ وَاذْكُرُوا اللَّـهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).
  • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (أضَلَّ اللَّهُ عَنِ الجُمُعَةِ مَن كانَ قَبْلَنا، فَكانَ لِلْيَهُودِ يَوْمُ السَّبْتِ، وكانَ لِلنَّصارَى يَوْمُ الأحَدِ، فَجاءَ اللَّهُ بنا فَهَدانا اللَّهُ لِيَومِ الجُمُعَةِ، فَجَعَلَ الجُمُعَةَ، والسَّبْتَ، والأحَدَ، وكَذلكَ هُمْ تَبَعٌ لنا يَومَ القِيامَةِ، نَحْنُ الآخِرُونَ مِن أهْلِ الدُّنْيا، والأوَّلُونَ يَومَ القِيامَةِ، المَقْضِيُّ لهمْ قَبْلَ الخَلائِقِ وفي رِوايَةِ واصِلٍ المَقْضِيُّ بيْنَهُمْ).

يعتبر يوم الجمعة عيد المسلمين، لأن الله فضله عن باقي أيام الاسبوع، وفيه يتجمع المسلمين لأداء صلاة الجمعة، وبه العديد من النعم التي أنعم الله علينا بها ويوم الجمعة فيه ساعة استجابة للدعاء لا يرد الله فيها عبداً دعاه وفيه مغفرة أسبوعية للذنوب، وعندما يتطهر العبد ويذهب لأداء صلاة الجمعة مبكراً، ثم سماع الخطبة من بكرها يكفر الله ذنوب المسلم من بداية الاسبوع حتى الجمعة التي تليها.