يمكن للكاتب عند وصفه لظاهرة علمية أن يستخدم خياله الأدبي؟ يعتبر الأسلوب الادبي اسلوب معبر عن افكار الشاعر وخواطره ومشاعره من خلال استخدام كل كاتب وشاعر ومؤلف لأساليبه  الفنية، لان الاساليب الفنية تعتبر اداة من ادوات الشاعر، ويمكن للكاتب كتابة القصة أو الرواية او السيرة وغيرها من النصوص  الادبية المتنوعة ويكون هدفه التأثير في الاخرين او تحقيق المتعة والفائدة لهم، وعند ذكر الاسلوب الادبي يُذكر الاسلوب العلمي ويمتزج مع الاسلوب الادبي في انه اسلوب تعبيري ولكن هدفه الاساسي توصيل المعلومات والافكار ومخاطبة العقل، ويعتمد على ذلك في كتابة المقالات والدراسات والبحوث العلمية، ولكل اسلوب من الاسلوبين خصائصه التي تميزه عن الاخر.

يمكن للكاتب عند وصفه لظاهرة علمية أن يستخدم خياله الأدبي؟ 

الاجابة: لا يمكن للكاتب عتد وصف ظاهرة علمية ان يستخدم خياله الادبي، لان الأسلوب الادبي يعبر فيه عن افكار الكاتب ومشاعره من خلال استخدام كل كاتب وشاعر ومؤلف لأدواته الفنية فلا يمكن وصف ظاهرة علمية.

خصائص الاسلوب الادبي

يوجد للأسلوب الادبي مجموعة خصائص واضحة تميزه عن الاسلوب العلمي، واهم مميزات الاسلوب الادبي الاستعانة بالأساليب البلاغية والمحسنات البديعية، بالإضافة الي كثرة ورود المجاز وهو الانزياح عن اللفظ المباشر الي لفظ اخر، والاتيان به بمعني او شكل جديد لغاية جمالية او لغرض التورية، ويوجد للأسلوب الادبي بعض النقاط وهي كالتالي:

  • الاهتمام بالموسيقى اللفظية والجرس الموسيقي للألفاظ.
  • ان يبتعد عن لغة الحقائق والارقام والمصطلحات العلمية والتقنية.
  • الاكثار من الفنون البلاغية مثل: الجناس، الطباق، التورية وغيرها.
  • الاهتمام بالألفاظ واختيار الفصيح منها، وتجميل الالفاظ والعناية بوقعها على اذان السامع وتأثيرها عليه.
  • مكانة الصور والخيال الذي يأخذ المتلّقي الي مناطق ابعد من حدود النّص المباشر ويتيح له التأمل والتصور.
  • المراوحة بين الاساليب الانشائية والاساليب الخبرية مما يضفي على النص لمسة وقرب الي نفس المتلّقي وخواطره.
  • امتزاج الافكار مع المشاعر والاحاسيس فلا يستطيع الكاتب بالاسلوب الادبي ان تسيطر لغة العقل والفكر على نصه الادبي بل يجب ان يدخل لغة المشاعر والاحاسيس وطغيانها على لغة الكاتب وسطوره.
  • وهدف الشاعر الاساسي من الاسلوب الادبي هو الاقناع واشباع الذّائقة الأدبية والفنيّة لدى المتلقّي ويصاحبه الاثراء الفكري والفائدة في اغلب الاحيان.

خصائص الاسلوب العلمي

الاختلاف بين الاسلوب الدبي والاسلوب العلمي واضح عند ذكر اهم مميزات الاسلوب العلمي، الذي يهتم اهتمام مباشر باستخدام المعاني المجازية، بالإضافة الي محاولة ايصال المعنى للمتلقي بأقصر الطرق بعيدا عن استخدام المحسنات اللفظية في المعنى والاسلوب، ومن أهم خصائص الاسلوب العلمي ايضاً:

  • يبتعد الكاتب في الاسلوب العلمي عن التكرار والتطويل الذي لا حاجة  له.
  • يبتعد عن استخدام المحسنات اللفظية والعواطف الذاتية.
  • الاكثار من استخدام الارقام والحسابات والاحصاء .
  • ان تكون الافكار واضحة ومباشرة وسهلة.
  • يحرص الكاتب في الاسلوب العلمي علي اظهار المنطق خلال تفصيله للمعلومات واقناع المتلقي بفكرته.
  • الدقة في ترتيب الافكار للوصول بعقل المتلقي الي المعلومة بأقصر الطرق وتوضيح الغموض بجمل مباشرة جدا.

يمزج الكاتب بين الاسلوب الادبي والاسلوب العلمي في كتاباته التي وصفت بالأدبية وتم تصنيفها في حقل الرواية او القصص القصيرة، ووظف الاساليب الانشائية والخبرية الي جانب الاساليب المباشرة، الكاتب ابراهيم المازني من الذين جسدوا هذه الحالة في مؤلفة ابراهيم الكاتب، عندما سرد عادات المجتمع وقصصه وتفاصيله عبر المراوحة بين الاسلوبين، يمكن للكاتب عند وصفه لظاهرة علمية أن يراوح بين الاسلوبين في كتاباته وخياله الأدبي ويعتبر الاسلوب الادبي والاسلوب العلمي كليهما وصف لأسلوب كتابي في الادب والموضوعات العلمية.