ذكرت في سورة النمل قصة قوم فاسدي الأخلاق منكوس الفطرة فعلوا الفاحشة في الرجال، هم قوم نبي الله، {وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ (54) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (55) فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آَلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (56) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ (57) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (58)}سورة النمل 54-58.

ذكرت في سورة النمل قصة قوم فاسدي الأخلاق منكوس الفطرة فعلوا الفاحشة في الرجال، هم قوم نبي الله

ذكرت في سورة النمل قصة قوم فاسدي الأخلاق منكوس الفطرة فعلوا الفاحشة في الرجال، هم قوم نبي الله لوط.

حيث نجد في الآيات أن نبي الله لوط قد أنكر على قومه شذوذهم و إتيانهم الرجال شهوةً من دون النساء، وهنا تآمر قومه عليه وأنكروا عليه إيمانه وطهارته، وهنا حق عليهم عذاب ربهم فأمطر عليهم مطر السوء.

سورة النمل من السور المثاني وهي سورة مكية عدد الآيات فيها ثلاث وتسعون وترتيبها في المصحف السابعة والعشرون وتبدأ بالحروف المقطعة طس وورد يها العديد من القصص منها قصة نبي الله سليمان وقصة نبي الله موسى وقصة نبي الله لوط وقصة نبي الله صالح ويأتي قبل سورة النمل في المصحف الشريف سورة الشعراء وبعدها سورة القصص.