من آداب التلاوة، تلاوة القرآن الكريم وترتيله هو من الأعمال العظيمة عند الله، حيث يجزي الله كل من يقوم بها بالأجر الكبير من عنده، وتعرّف التلاوة بأنها هي اللفظ وتلاوة اللفظ هي الجزء من مسمى التلاوة المطلقة، وتعرّف تلاوة القرآن الكريم بأنها هي التلاوة والقراءة له بشرط أن يعقل القارئ ما يقرأ يتلوه بوعي كامل، ولقراءة القرآن الكريم الكثير من الفضل على القارئ، وكما أنه هنالك عدة آداب التلاوة وهي ما توجب على المسلم القارئ له أن يتبعها.

مراتب تلاوة القرآن

يعرف بأن تلاوة القرآن الكريم لها ثلاثة مراتب عليها وهني ما يتم فيها التلاوة بالشكل الصحيح والمتوفق مع الدين الإسلامي وهي:

  • مرتبة التدوير.
  • مرتبة الحدر.
  • مرتبة التحقيق.

من آداب التلاوة

لتلاوة القرآن آداب تعتبر هي واجبة على كل مسلم قارئ للقرآن الكريم وهي من علامات ودلائل الإيمان عند كل مسلم، ومن آداب التلاوة التي يجب التحلي بها قدر الإمكان في حال تلاوة الذكر الحكيم:

  • التحلي بالصبر على التلاوة.
  • العمل على بَذْل الجهد لحفظ كتاب الله في الصدور.
  • العمل على استعمال السِّواك عند تلاوة القرآن.
  • العمل على تدبُّر الآيات عند التلاوة.
  • البكاء من خشية الله عند تلاوة القرآن.
  • الطهارة.
  • العمل على مراعاة أحكام التجويد عند التلاوة.
  • العمل على وَصْل الآية حين التلاوة وعدم قَطعها.
  • العمل على حَمْد الله عند العَطس أثناء قراءة القرآن.
  • نظافة المكان الذي يتلى فيه كتاب الله.
  • الإستقبال للقبلة.
  • تلاوة القرآن ترتيلاً وتجويداً.
  • القيام بترديد بعض العبارات بعد أن يتم قراءة الآيات.
  • العمل على الاستعاذة بالله من الشيطان.
  • العمل على التغنّي بالقرآن.
  • القيام بالقراءة على ترتيب سور المصحف.
  • أن يكون لقارئ متحلي بالإخلاص.
  • تلاوة القرآن بصوت معتدل.
  • العمل على تَرك تلاوة القرآن بأثناء الشعور بالنعاس والتعب.
  • العمل على الوقوف عند الآيات التي تدعو إلى التفكر.
  • القيام باحترام القرآن من خلال ترك العبث واللهو أثناء التلاوة.
  • القيام بالسجود في حال المرور بمَواضعه من كتاب الله.
  • العمل على استحباب القراءة من المصحف.

من خلال إتباع آداب التلاوة والتي تعتبر هي من أهم لوازم القراءة للقرآن الكريم سينال القارئ الأجر الكبير من الله عز وجل.