ما موقفك من الالحاد في اسماء الله وصفاته، يعتبر الالحاد هو عكس الإيمان واتباع أوامر ومعتقدات أخرى، وهو عدم تصديق وجود الله سبحانه وتعالى، وإنكار الألوهية، والتمسك بأوامروأحكام يعتقد الملحد أنها صحيحة ولكنها خاطئة وتناقض الإيمان، ويعتقد  الملحدون أنه لا وجود لله سبحانه وتعالى، ولا يعترفون بأسماء الله سبحانه وتعالى، أو يفسرون الأسماء حسب مشيئتهم، أو يقومون بتشبيه المخلوقات بأسماء الله سبحانه وتعالى، أو يقومون بتسمية الأصنام على أسماء الله الحسنى، ولا يؤمنون بهذه الأسماء، وكل هذه تعتبر من صور وأشكال الالحاد المختلفة سواء الالحاد بالله عزوجل أو الالحاد بأسماءه سبحانه، ولذلك يعتبر الملحدين من أخطر الناس على الأرض لأنهم يزرعون الأفكار السيئة والأفكار الالحادية في عقول الناس، ويبعدونهم عن دينهم، وفي هذا المقال سوف نقوم بمعرفة ما موقفك من الالحاد في اسماء الله وصفاته.

ما موقفك من الالحاد في اسماء الله وصفاته

يجب على المسلمين إتخاذ موقف ثابت وصارم تجاه الالحاد والملحدين، وموقف المسلمين جميعا على الالحاد في أسماء الله سبحانه وتعالى: الابتعاد عن الملحدين وتركهم وعدم التعامل معهم، ولكن كما قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أنه من (رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فظغن لم يستطع فبقلبه)، ولذلك يجب على المسلمين نصح الملحدين ومحاولة تذكيرهم بالله سبحانه وتعالى وهدايتهم الى طريق الاسلام ومحاولة تصحيح ما يعتقدون، ولكن في حالة عدم وجود من اقناعهم واستمرارهم في الالحاد فيجب الابتعاد عنهم وهذا هو موقفك من الالحاد في أسماء الله وصفاته.

وبذلك نكون قد أجبنا على أحد أهم الأسئلة الدينية التعليمية التي يحتاجها الطالب في حل الواجبات ودراستها، ويحتاجها الطلاب جمعيهم والمسلمين بشكل عام في حياتهم اليومية لمعرفة كيف يتصرفون في حالة وجود ملحدين يلحدون بالله سبحانه وتعالى وبأسماءه سبحانه وصفاته، وبالتالي نكون عرفنا اجابة سؤال ما موقفك من الالحاد في اسماء الله وصفاته.