المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود، ورد في كتاب الله العزيز ذكر قصة أصحاب الأخدود، وقد فصلها الله لنا لنأخذ منها العبرة والموعظة من قصص الأقوام الآخرين، وهذه الآيات الكريمة جاءت بكلام الله تعالى لتذكر الناس بربهم الذي هو على كل شيء قدير، وقد تحدثت هذه القصة عن المذبحة التي قام بها ملك مملكة حمير الملقب بذونواس، في العام 520، حيث قام بارتكاب مذبحة بحق المسيحين الذين يقطنون هناك وهم من سموا بأصحاب الأخدود، وهذه هي القصة التي ذكرها القرآن الكريم لتكون عظة للناس كافة، وينتولى في مقالنا هذا توضيح إجابة السؤال المنهجي: المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود.

قصة أصحاب الأخدود

قصة أصحاب الأخدود، قال تعالى: “قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ ۝ النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ ۝ إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ ۝ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ ۝ وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الحميد” حيث ان الله سبحانه وتعالى يقسم بآياته في هذا الكون، وبكل آية مبصرة ومرئية له أقسم على ما حدث في قصة أصحاب الأخدود وما حدث لهم، حيث أن الكفار الذين كرهوا دخول المؤمنين لدين الله وتوحيده وعبادته، فجمعوا المؤمنين ووضعوهم في أخدود كبير، وجمعوا الحطب وأشعلوا النار فيهم.

المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود

المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود، لقد اختلف الفقهاء والمفسرون والمؤرخون في مكان المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود، فمنهم من قال أنها في الشام، ومنهم من قال في نجران، ومنهم من قال في اليمن، هذا والله تعالى اعلى وأعلم، لكن العديد من الفقهاء والمؤرخون أرجعوا وحددوا المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود، وتكون الإحجابة الوضحة الصريحة في الفقرة التالية.

ما هي المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود ؟

ما هي المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود ؟ لقد حدد بعض المؤرخون المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود، وتكون بذلك الغجابة عن هذا السؤال كالتالي:

  • السؤال: ما هي المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود ؟
  • الإجابة: نجران التي كانت تسمى في مملكة حمير باسم رقمات، أي أن المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود هي منطقة نجران في المملكة العربية السعودية.

تناولنا في مقالنا هذا الإجابة عن السؤال: المنطقة التي وقعت فيها قصة أصحاب الأخدود؛ نتمنى لكم كل الإفادة مما قدمناه لكم.