اذكر ما تعرفه عن سورة الفاتحة، جاء القرآن الكريم كمعجزة خالدة الى الأبد لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، والذي نزل اليه عن طريق الوحي جبريل عليه السلام، ويعتبر القرآن الكريم المصدر الأول من مصادر التشريع الإسلامي الذي يوضح كافة التشريعات الإسلامية والأحكام الشرعية المهمة التي يقوم عليها الإسلام والتي يجب على المسلمين اتباعها والالتزام بها والابتعاد عن كل ما نهى عنه القرآن الكريم، هناك العديد من السور القرآنية التي يبلغ عددها مئة وأربعة عشر سورة منها مدنية ومنها مكية، وهي في ثلاثين جزء في القرآن الكريم، وكل سورة في القرآن الكريم تبدأ بالبسملة ماعدا سورة التوبة التي لا تبدأ بالبسملة، ويفتتح القرآن بسورة الفاتحة التي تعتبر فاتحة القرآن الكريم، وفي هذا المقال سوف نجيب على سؤال اذكر ما تعرفه عن سورة الفاتحة.

سورة الفاتحة

تعتبر سورة الفاتحة هي أول سورة في القرآن الكريم، وتعتبر سورة مكية نزلت في مكة المكرمة وعدد آياتها سبع آيات وفيها خمس وعشرين آية، ويوجد لسورة الفاتحة العديد من الفوائد والأهمية الكبيرة للمسلمين، ومعزة في قلوب المسلمين كافة، ويوجد لسورة الفاتحة العديد من الأسماء المختلفة منها: سورة الحمد وأم الكتاب كما سماها الرسول صلى الله عليه وسلم، وتسمى بأم القرآن والشفاء والأساس والسبع المثاني والقرآن العظيم والوافية الكافية، ولكل اسم من هذه الأسماء سبب مهم في تسمية السورة به، وهي أعظم سورة بالقرآن الكريم، ولها أهمية كبيرة في الإسلام وعند المسلمين، فتعتبر ركن مهم من أركان الصلاة حيث لا يجوز الصلاة الا بقراءة سورة الفاتحة فيها، وآيات السورة هي: “الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، إياك نعبد وإياك نستعين، اهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم، غير المغضوب عليهم، ولا الضالين، آمين”.

الفضائل التي اشتملت عليها سورة الفاتحة

هناك العديد من الأغراض المهمة التي ذكرتها السورة ومنها:

  • تعتبر سورة الفاتحة من أركان الصلاة الأساسية حيث لا يجوز الصلاة الا بقراءة سورة الفاتحة في كافة الركعات، والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: “لا صَلاةَ لِمَن لم يقرَأْ بفاتِحَةِ الكِتابِ”، حيث تعتبر الصلاة التي لا يوجد فيها قراءة سورة الفاتحة صلاة غير جائزة ولا تحسب للمسلم.
  • ذكرت السورة المسلمين بأساسيات الدين الإسلامي وشكر الله على نعمه والإخلاص لله سبحانه وتعالى في العبادات والطاعة، واختبار الصحبة الصالحة للمسلم التي تكون معه في السراء والضراء، والاستقامة للمسلم.
  • بينت السورة تحميد الله سبحانه وتعالى وتمجيده والثناء عيه بذكر أسماءه سبحانه وتعالى، وابعاد النواقص عنه وعدم تشبيه بالآخرين، وأن تكون العبادة له وحده وعدم اتخاذ اله آخر مع الله في العبادة.
  • التوجه الى الله بالدعاء والاستغفار وطلب الهداية على الصراط المستقيم، والاستعانة به سبحانه وتعالى في كافة الأمور.
  • التحدث عن الأمم السابقة من أجل أخذ العبرة والموعظة، ومن أجل الالتزام وترغيب المسلمين في القيام بالأعمال الصالحة والابتعاد عن المعاصي.
  • ذكرت أهمية الدعاء للمسلم والتقرب الى الله سبحانه وتعالى بالدعاء للخروج من الضيق الى الفرج.
  • تحدتث عن توحيد الألوهية وتوحيد أسماء الله سبحانه وتعالى وصفاته، وتوحيد الربوبية لله عزوجل.
  • قوله تعالى في القرآن الكريم: “وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ الحجر”، حيث تعتبر سورة الفاتحة كما تسمى بالسبع المثاني أي أنها أهم سورة في القرآن وأنها نزلت فقط لهذه الأمة ولم تنزل الى الأمم السابقة وهي أعظم سورة بالقرآن.

تفسير السورة

ابتدأت سورة الفاتحة بشكر الله سبحانه وتعالى والثناء عليه لعظيم نعمه وبالتالي تحث المسلمين على شكر الله والرجوع اليه في الدعاء للحمد والثناء، ويكون ذلك في كافة الأحوال في السراء والضراء وفي الفرح والحزن، وبعده ذكرت السورة العديد من الصفات لله عزوجل وهي أن الله سبحانه وتعالى رحمن رحيم يرحم عباده فلا يوجد أحن وأرحم من الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين، وأمرتنا السورة بتوحيد أسماء وصفات الله سبحانه وتعالى وعدم تشبيه أحد من الناس بصفة من صفات الله سبحانه وتعالى، ثم ذكرت السورة يوم القيامة وأنه بيد الله وحده، وهو يوم الحساب العظيم الذي لا يوجد مفر منه، حيث أن كل إنسان سوف يحاسب على كافة أعماله الصالحة والعاطلة يوم القيامة، ووضحت الصورة ضرورة الدعاء لله سبحانه وتعالى بالاستقامة على الصراط المستقيم، وبينت السورة الكريمة أنه يجب إفراد الله سبحانه وتعالى وحده بالعبادة وطاعته طاعة تامة وعدم اتخاذ اله آخر في العبادة، وفي نهاية السورة ذُكر فيها طلب للهداية والعون من الله سبحانه وتعالى والاستقامة على الصراط المستقيم، وهي من الأمور المهمة التي يجب على المسلمين الالتزام بها، وهو قوله تعالى: “اياك نعبد واياك نستعين، اهدنا الصراط المستقيم”.

وبذلك نكون قد عرفنا مجموعة متنوعة من المعلومات المختلفة عن سورة الفاتحة التي تعتبر فاتحة القرآن الكريم، وعرفنا ما هو فضل السورة والأهمية المستفادة منها من قراءتها، وأجبنا على سؤال اذكر ما تعرفه عن سورة الفاتحة.