ماذا تسمى المخلوقات القادرة على صنع غذائها بنفسها، سوف نتناول في مقالنا هذا سؤال من ضمن منهج العلوم للصف الثالث المتوسط وهو من ضمن درس أنشطة أنشطة الخلية، ويتناول هذا السؤال عن المخلوقات القادرة على صنع غذائها بنفسها، والكائنات الحية الموجودة في النظام البيئي، حيث تنقسم إلى كائنات حية ذاتية النغذية تستطيع صنع غذائها بنفسها، وكائنات حية غير ذاتية التغذية، وهذه الكائنات لها عدة أشكال وأساليب لإتمام نموها وكيفية حصولها على التغذية، وسنتناول الإجابة عن مسمى المخلوقات التي تستطيع صنع غذائها بنفسها في السطور التالية.

ماذا تسمى المخلوقات القادرة على صنع غذائها بنفسها

بعض من أنواع الكائنات الحية تتمكن من قدرتها على إنتاج طعامها بنفسها، والكائنات الحية ذاتية التغذية تنتج غذائها بنفسها، وتكون مستخدمة فيها مصادر غير عضوية، وهذه الكائنات لا تحتاج إلى مساعدة من كائنات اخرى، وبدون الكائنات ذاتية التغذية لا توجد أي أشكال للكائنات الحية، وهناك العديد من الكائنات التي تعتمد في غذائها على نفسها ومثال يوضح ذلك أن بدون النباتات المسؤولة عن انتاج الاكسجين من خلال امتصاصها لغاز ثاني اكسيد الكربون وأشعة الشمس عبر عملية البناء الضوئي؛ لا يمكن تواجد حيوانات آكلة الأعشاب وآكلة اللحوم، والإجابة حول السؤال المطروح عن المخلوقات التي التي تستطيع صنع غذائها بنفسها تسمى ب:

  • الكائنات ذاتية التغذية أو المنتجات، وهي تتواجد  في قاعدة هرم سلاسل الطاقة الغذاية للنظام البيئي، وهذه المنتجات لها دور كبير في توفير الوقود الذي تحتاجه الكائنات الغير ذاتية التغذية.

أنواع الكائنات ذاتية التغذية

الطاقة التي يتغذى عليها الكائن الحي تعتمد على نوعين بحيث تم تصنيفها إلى تغذية ضوئية يتم إعتمادها على الضوء، وتغذية كيميائية، وهما كالتالي:

  • كائنات ذاتية ضوئية: وهي الكائنات التي تحصل على الطاقة اللازمة لصنع المواد العضوية من الشمس، وتضم الكائنات الحية الضوئية مثل الطحالب الخضراء، والبكتيريا وهما المسؤوليتين عن عنلية البناء الضوئي.
  • المغذيات الكيميائية: تحصل هذه الكائنات على الطاقة من خلال العمليات الكيميائية، وتتواجد هذه المغذيات في الأماكن التي لا يتواجد فيها ضوء الشمس، والمغذيات هذه تكون عبارة عن بكتيريا.

بالتعرف إلى سؤال ماذا تسمى المخلوقات القادرة على صنع غذائها بنفسها، والتحدث حول انواع الكائنات الحية ذاتية التغذية؛ نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا هذا، ونتمنى أن يكون مقالنا هذا قد حاز على إعجابكم واستفدتم منه.