تشبيه مادلت عليه أسماء الله تعالى من صفات الكمال بصفات المخلوقين يسمى شرك التشبيه والتمثيل مثال ذلك، الإيمان هو ما وقر بالقلب وصدقة العقل ونطق به اللسان، وأيدته الأفعال، والشرك بالله نوعان هما : 

  1. الشرك الأكبر : وهو الشرك الذي يدخل صاحبة النار خالدا مخلدا فيها، ويخرج الشخص من الدين الإسلامي
  2. الشرك الأصغر : لا يخرج صاحبة من الإسلام ولا يجعله مخلد في النار
  • الشرك الأكبر ينقسم الى عدة أقسام هي :
  1. الشرك بالربوبية : وهو إنكار أن الله رب كل شئ وخالقة ومتفرد بالتصرف بالكون
  2. الشرك بالألوهية : إنكار أن الله يتفرد بالعبادة وحده وأن لا شريك له في ذلك وأن يتخذ الإنسان وسيط بينه وبين الله كعبده الأوثان والأصنام
  3. الشرك بالأسماء والصفات : وهذا هو محور السؤال المطروح من أنواع الشرك.

تشبيه مادلت عليه أسماء الله تعالى من صفات الكمال بصفات المخلوقين يسمى شرك التشبيه والتمثيل مثال ذلك

  • الشرك بالأسماء والصفات هو التصديق بأن لبشر أو لأي كائن نصيب من صفات الله سبحانه وتعالى التي وصف بها نفسه ويتفرد بها لنفسه، أو أن ينكر شخص صفه على الله مما وصف بها نفسه، أو بتعطيل الله عن كماله، أو وصف الله بصفات خلقه كأنه من البشر كما يفعل اليهود بوصف الله بأنه فقير ويده مغلوله
  • والأدلة من القرآن كثيرة مثل قولة تعالى ( ليس كمثله شئ )
  • وفي سورة الإخلاص دليل يدحض كل أنواع الشرك ( قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد )
  • قوله تعالى” قُل لاَّ يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إلَّا اللهُ”.