فسر لماذا تبقى جسيمات المذاب في المخلوط، تنقسم المخاليط الى قسمين أساسيين وهما المخلوط المتجانس الذي يتكون من مادتين أو أكثر، ويمكن من خلاله التعرف على المادة المذابة والمذيب، اضافة الى الوسط المادي الذي يتم فيه الاذابة، ويعرف المخلوط المتجانس باسم المحاليل مثل ماء البحر الذي يكون فيه الماء السائل هو المادة المذيبة، ويكون كلوريد الصوديوم هو المادة المذابة.

النوع الآخر من المخاليط وهو المخلوط الغير متجانس الذي يعرف بأن مادتين أو أكثر تكون بنسب غير معروفة، ويمكن تمييز هذا النوع والمكونات الداخلية فيه بالعين المجردة، وهي نوعين رئيسيين المخلوط المعلق والمخلوط الغروي، لذلك نتعرف فيما يلي على اجابة فسر لماذا تبقى جسيمات المذاب في المخلوط الغروي منتشره فيه، وما هو مفهوم المخلوط الغروي.

فسر لماذا تبقى جسيمات المذاب في المخلوط الغروي منتشرة فيه

المخلوط الغروي هو أحد المخاليط الغير متجانسة والتي تتكون من مادتين أو أكثر، وتكون جسيمات المادة في المخلوط الغروي دقيقة جدا إذ لا تتجاوز الألف نانوميتر، وتبقى في هذا النوع من المخاليط المادة الصلبة هائمة، وخاصة في المواد السائلة التي لا يمكن أن يتم فصلها سواء أكان بطريقة الترشيح أو بطريقة الترويق، وللمخلوط الغروي عدد من الخواص الكهربائية ومنه الجيلاتين والحليب السائل وغيرها، وتتلخص خصائص المخاليط التي نستنتج منها اجابة سؤال فسر لماذا تبقى جسيمات المذاب في المخلوط الغروي منشرة فيه بما يلي:

  • تفصل مكونات المخاليط من خلال احد الطرق الفيزيائية مثل الترشيح أو التبلور أو التسامي.
  • تكوين المخاليط هي أحد العمليات للخلط الفيزيائي ولا تكون تفاعل كيميائي، بحيث لا تنكسر الروابط فيها.
  • المخاليط أحد أبرز الأجزاء في حياة البشر اليومية، ويستخدم في المأكولات والمشروبات وغيرها من الأمور الحياتية.
  • كافة مكونات المخاليط تحافظ على خواصها الفيزيائية.

بالتالي يمكن تلخيص اجابة السؤال التعليمي لمادة الكيمياء وهو فسر لماذا تبقى جسيمات المذاب في المخلوط الغروي منتشرة فيه، نظرا لأن لا تترسب الجسيمات فيه لأنها قطبية، أو تحيط بها عدد من الطبقات المشحونة، ويؤدي ذلك الى تنافر الطبقات التي تعمل على منع الجسميات من عملية الانفصال أو الترسب.