متى يوم المرأة العالمي، إن اليوم العالمي للمرأة هو يوم يحتفل فيه العالم كل عام تقديراً لجهود المرأة في الأسرة وفي المجتمع وإحتراماً للدور العظيم الذي تؤديه المرأة فإنه يقام في اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام إحتفال خاص بالمرأة في هذا اليوم، ويتم الإحتفال بالمرأة في اليوم العالمي للمرأة بطرق مختلفة، فبعض الدول تقدم جوائز وهدايا مميزة للمرأة وكذلك يعد هذا اليوم هو إجازة رسمية في كافة المؤسسات والوزارات وغيرها حيث تأخذ النساء في هذا اليوم إجازة، ويمكن تشبيه يوم المرأة العالمي بيوم الأم ويوم الحب من خلال طريقة الإحتفال التي تقام والسبب هو إحترام وتقدير للطرف الآخر.

يوم المرأة العالمي

تم تحديد اليوم الدولي للمرأة من خلال عقد أول مؤتمر للإتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في باريس من عام 1945 وتقرر في هذا المؤتمر إقامة يوم 8 مارس (آذار) من كل عام بيوم إجازة رسمية لكافة النساء في كافة أنحاء العالم، إن الإحتفال بيوم المرأة العالمي له طابع سياسي ولكن الإحتفال به في أغلب دول العالم غير الولايات المتحدة الأمريكية يكون إحتفال إجتماعي ولا يحمل سمات أو شعارات سياسية متعددة كالتي تقام في الولايات المتحدة للتوعية الإجتماعية بمناضلة المرأة عالمياً، وهناك العديد من مواضيع الأمم المتحدة الرسمية للإحتفال يوم المرأة العالمي ومنها:

  • الاحتفال بالماضي، التخطيط للمستقبل.
  • المرأة وطاولة مفاوضات السلام.
  • المساواة بين الجنسين فيما بعد 2005؛ بناء مستقبل أكثر أمناً.
  • المساواة في الوصول إلى التعليم والتدريب، والعلم والتكنولوجيا: الطريق إلى توفير العمل اللائق للمرأة.
  • المرأة في عالم العمل المتغير: تناصف الكوكب ( 50/50 ) بحلول عام 2030.
  • المرأة الأفغانية اليوم: الحقائق والفرص.
  • إنهاء الإفلات من العقاب على العنف ضد النساء والفتيات.
  • عالم خال من العنف ضد المرأة.

حيث تم مناقشة هذه المواضيع خلال اليوم العالمي للمرأة 8 مارس من كل عام لإعطاء المرأة حقوقها بالكامل في الدولة والمجتمع تقديراً لجهودها الجبارة.

الإحتفال باليوم العالمي للمرأة

يمتاز اليوم العالمي للمرأة بالعديد من الشعارات اللافتة التي تدافع عن النساء المعفنات وتنادي بحق المرأة وإعطائها حقوقها مساوية للرجل في المجتمعات، ويلبس الكثيرون في اليوم العالمي للمرأة أشرطة وردية مميزة يعدها البعض كشعار لليوم العالمي للمرأة، وكانت النساء قبل أكثر من مئة سنة في الولايات المتحدة يتعرضن للضعف والإضطهاد مما جعلهن يخرجن في مظاهرات عديدة للمطالبة بحقوقهم الإنسانية في شوارع نيويورك، وقد واجهت الشرطة الأمريكية هذه المظارهرات بالصد والمعارضة إلا أن النساء كن مصرات على عرض مطالبهن بالكامل لوزارة العمل التي كانت تجبرهن على العمل لفترات طويلة دون تقدير لجهودهن وتعبهن في العمل، وبهذا أدى ذلك إلى وصول الشكاوي والمظاهرات إلى أصحاب المناصب العليا.

سبب الإحتفال بيوم المرأة العالمي

بعد حدوث العديد من المظاهرات النسائية في نيويورك، قامت عاملات النسيج في مدينة نيويورك يوم 8 مارس 1908 بالقيام بمظاهرة شارك فيها الآلاف من النساء العاملات اللاتي كنا يحملن الخبز اليابس والزهور كشعار لهن، مما أدى إلى تسمية الوقفة الإحتجاجية التي حدثت يوم 8 مارس من هذا العام (خبز وورود)، وطالبوا السلطات العليا بتخفيض ساعات العمل وتجريم عمالة الأطفال ومنح المرأة حق الإقتراع وغيرها من الحقوق التي يجب أن تتمتع بها كل إمرأة عاملة وإمرأة غير عاملة في المجتمع وهذا بسبب الظلم الذي كان واقع على النساء في هذه الفترة، ونجحت في النهاية المرأة بتحقيق مطالبها بعد العديد من المظاهرات الإحتجاجية وتشكيل الحركات النسوية وزيادة أعداد النساء المطالبات بحقوقهن بالكامل وأن يساوي المجتمع بين المرأة والرجل وذلك لأن المرأة لها دور كبير في نهوض ونمو الدول والمجتمعات، وكان الوفد الأمريكي هو أول من شجع على فكرة إقامة يوم عالمي للمرأة من كل عام في يوم 8 مارس الموافق لليوم الذي خرجت فيه عاملات النسيج في مظاهرات وإحتجاجات شارك بها الآلاف في شوارع نيويورك.

إن يوم المرأة العالمي جاء بعد جهود حثيثة من النساء في تحقيق مطالبهن وحقوقهن في المجتمع، حيث بدأ الإحتفال باليوم العالمي للمرأة كتخليد لذكرى المظاهرات النسوية التي حدثت في شوارع نيويورك خلال عام 1908م الموافق 8 مارس، حيث ساهمت الحركات النسوية في إقتراح هذا اليوم كيوم عالمي للمرأة للإحتفال بها كل عام.