سبب اقالة ابراهيم بن سليمان بن عبدالله الرشيد من منصبه، جاء من القرارات التى اتخذها الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز تغيير المناصب الوزارية برؤسائها وتعيين أساتذه جدد يشغل كل منهم منصب ما في الوزارة، منهن من تم الاستغناء عنه باقالته ومنهم من تعين في منصب جديد وترأسه، نتابع في مقال اليوم سبب اقالة ابراهيم بن سليمان بن عبدالله الرشيد من منصبه، من خلال استعراض تلك الشخصية وسيرتها العلمية في السطور الاتية من المقال.

ابراهيم بن سليمان الرشيد

سبب اقالة ابراهيم بن سليمان بن عبدالله الرشيد من منصبه

يُعتبر ابراهيم بن سليمان بن عبد الله الرشيد؛ رئيس المحكمة الادارية العليا السعودية، وُلد ابراهيم في مدينة الدمام فالمملكة العربية السعودية في عام 1372م، ويقيم حالياً في العاصمة السعودية بمدينة الرياض، كما حصل ابراهيم الرشيد على مؤهلات علمية كبيرة كحصوله على درجة الماجستير في القانون من كاليفورنيا، وحصوله ايضاً على بكالوريوس في الشريعة الاسلامية.

المراكز التى كُلف بها ابراهيم بن سليمان الرشيد

كلف العاهل السعودي حفظه الله ورعاه؛ ابارهيم الراشد في العديد من المناصب ليترأسها ومنها:

  • عُين رئيساً للمحكمة الادراية في الدمام.
  • مثل عضواً في مجلس القضاء الادراي.
  • رئيساً لمحكمة الاستئناف الادراية في المنطقة الشرقية.
  • كُلف بمنص رئيس لجنة مقابلة المرشحين للعمل في السلك القضائي بديوان المظالم.
  • أيضاً عُين رئيس للجنة “الفصل في تنازع الاختصاص”بديوان المظالم.
  • وكذلك رئيساً للجنة تأديب القضاة بديوان المظالم.
  • مثل ابراهيم الراشد المملكة في محكمة التحكيم الدولية بمدينة لاهاي في بلد هولندا.
  • وهو عضواً في لجنة مجلة ديوان المظالم العلمية.

سبب اقالة ابراهيم بن سليمان بن عبدالله الرشيد من منصبه

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قراراً بانهاء خدمة الشيخ ابراهيم بن سليمان بن الرشيد، وتعيين علي بن سليمان بن علي السعوي بدلاً منه لتولي منصب رئيس المحكمة العليا في المملكة العربية السعودية، والى الآن ولم يرد سبب يذكر حول سبب اقالة ابارهيم بن سليمان الراشد.

وكان من ضمن القرارات الملكية الجديدة التى اتخذها العاهل السعودي بتاريخ الثاني عشر من مارس؛ يوم الجمعه أنه تم اعفاء معالى الدكتور محمد بن صالح بن طاهر بنتن من منصبه الذي كان يشغله كرئيس لوزراة الحج والعمرة فالمملكة، وتكليف عصام بن سعد بن سعيد وزيراً للحج والعمرة وهذا اضافة الى عمله وزير دولة وعضو مجلس وزراء، أيضاً تم تعيين فيلة الشيخ علي بن سليمان السعوي لمنصب رئيساً للمحكمة الادراية العليا بمرتبة وزير.

جاءت هذه التكليفات والتعيينات ضمن اطار الاوامر الملكية لاعادة تشكيل مجلس الوزراء برؤسائه، حيث كانت هناك قائمة ذكر فيها من ستنتهي صلاحيته في الوزراة وكان ابراهيم بن سليمان بن عبدالله الرشيد من ضمن هذه القائمة، ولم يرد اي خبرا او معلومة تتعلق باقالته من منصبه وتعيين شخصية جديدة تشغل المنصب بدلاً عنه.