علل الاب العاقل يفرح بقدوم البنات، الله عز وجل هو الرازق الوهاب يهب من يشاء الأبناء ذكوراً وإناثاً، وقد كان في الجاهلية قبل الإسلام من يُرزَق بالبنات يظل وجهه مسود من شدة الخجل بأن أنجب بنتاً فقد كانوا يقومون بوأد البنت فقد كانت هذه عادة من عاداتهم للتخلص من البنت بدفنها تحت التراب وهي على قيد الحياة، ولما جاء الاسلام حرم قتل النفس التي حرم الله الا بالحق وحرم وأد البنات، فمن أحبه الله تعالى رزقه بالبنات فأكرمهن وأحسن اليهن فقد فاز فوزاً عظيماً بالجنة، ومن تبِعَ عادات الجاهلية في أن حزن وظل مسود الوجه فقد خَسِر الدنيا والآخرة ، وسوف نوضح موضوع علل الاب العاقل يفرح بقدوم البنات بالتفصيل.

علل الاب العاقل يفرح بقدوم البنات

الأب العاقل المؤمن يفرح بأنه أنجب بنات فمن يفرح ويسعد لانجاب البنات فقد اهتدى بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كان يفرح لقدوم البنات ويستبشر خيراً بهن، فلماذا يفرح الأب العاقل عند انجابه للبنات؟

  • الإجابة الصحيحة هي: لأن من ينجب بنت ويكرمها يدخل بها الجنة فهي هبة وهدية من الله عز وجل له ليكرمه بها.

لقد تناولنا في موضوع علل الاب العاقل يفرح بقدوم البنات فالبنات جنة الأب في الدنيا والآخرة فمن فرح بقدوم البنت وأكرمها فقد فاز بالجنة، وسعادة الدنيا والآخرة.