حقيقة اعفاء تركي ال الشيخ من منصبه، تناولت المواقع الإعلامية والمنصات الإخبارية في المملكة العربية السعودية الحديث عن أمر أحدث جدلاً كبيراً بين مواطني المملكة العربية السعودية بخصوص إعفاء تركي ال الشيخ من منصبه الحكومي والسياسي في المملكة، حيث أن الأمر الملكي الذي صدر بخصوص تركي ال الشيخ إعتبرتها المصادر الإعلامية من المصادر غير الموثوقة وإلى الآن لم تصل المعلومات الدقية بخصوص هذا الأمر، كما أن الإشاعات كثيرة في ظل تدهور الأوضاع السياسية في المملكة العربية السعودية بخصوص المشاكل الداخلية الموجودة فيها.

حقيقة اعفاء تركي ال الشيخ من منصبه

تداولت الكثير من منصات السوشيال ميديا حديثها المتواصل عن حقيقة اعفاء تركي ال الشيخ من منصبه وذلك في اليومين الماضيين بعد الإتهامات التي تم توجيهها من بعض الأطراف بمسؤولية تركي آل الشيخ بإفتتاح ديسكو وايت في مدينة جدة عام 2022 ميلادي، وقامت الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية بفتح تحقيق كامل في هذه القضية وردت بهذا الإعلان والمكتوبة بهذه النقاط التالية وهي:

  • أن الأمر الملكي المتداول باعفاء تركي ال الشيخ من منصبه كاذب وغير صحيح.
  • المصدر الذي نشر إشاعة اعفاء تركي ال الشيخ من منصبه واحد من المواقع المزيفة التي تم التحذير منها سابقاً.

بالإضافة إلى أن المملكة العربية السعودية قامت بالإعلان بأن الأخبار الرسمية بخصوص المملكة العربية السعودية الكاملة والرئيسية كاملة تكون من خلال وكالة الأنباء السعودية المعروفة بإسم وكالة واس او القنوات الرسمية المعروفة في المملكة، وتناولنا الحديث في هذه المقالة عن حقيقة اعفاء تركي ال الشيخ من منصبه بكافة التفاصيل التي يبحث فيها المختصون ومستخدمي مواقع السوشيال ميديا في المملكة العربية السعودية التي تشير إلى أخبار كاذبة وملهية.