الامر الخاص لنقل النص او جزء منه من مكانها الاصلي الى مكان اخر في برنامج معالجه النصوص من خلال مفتاح، مع التقدم الكبير الحاصل الذي يشهده عالمنا هذا في مختلف المجالات؛ ومن هذه المجالات المهمة التي تتأثر بشكل كبير في التقدم الحاصل المجال التكنولوجي، فمن خلال هذا التقدم التكنولوجي ظهر جهاز الحاسوب أو الحاسب الآلي، متطوراً ذلك خلال السنوات القليلة الماضية، فبالإضافة إلى الاختراعات التكنولوجية الحديثة التي باتت منتشرة في يومنا هذا، أن أيضاً ادخال التكنولوجيا في مختلف المناهج الدراسية لجميع الفئات التعليمية، بما تشرح وتتناول مفاهيم الحاسوب ومكوناته وما يؤول إليه، ومن خلال الحديث عن الحاسوب والتطورات التكنولوجية التي توصل لها؛ سوف نتناول إجابة سؤال؛ الامر الخاص لنقل النص او جزء منه من مكانها الاصلي الى مكان اخر في برنامج معالجه النصوص من خلال مفتاح.

الامر الخاص لنقل النص او جزء منه من مكانها الاصلي الى مكان اخر في برنامج معالجه النصوص من خلال مفتاح

يتواجد في جهاز الحاسوب العديد من المفاتيح التي تتعدد مهامها والأوامر التي تنطلي عليها، فيتم من خلال مفاتيح الحاسوب المختلفة يتم القيام بعدة أوامر، فمثلاً يتم من خلال بعض المفاتيح في الحاسوب تعديل النصوص، حيث يتم إعطاء برامج لمعالجة النصوص من خلال العديد من المفاتيح والأوامر الخاصة به، فبعض من هذه الأوامر يكون لتغيير الخط ونوعيته، ومن هذه الأوامر ما يتم تخصيصه لتغيير اللون وإضافة التأثيرات عليه، أما الإجابة الصحيحة الذي يتناولها سؤال المقال الامر الخاص لنقل النص او جزء منه من مكانها الاصلي الى مكان اخر في برنامج معالجه النصوص من خلال مفتاح، يتمثل فيما يلي:

  • الامر الخاص لنقل النص او جزء منه من مكانها الاصلي الى مكان اخر في برنامج معالجه النصوص من خلال مفتاح قص.

يمثل مفتاح القص في جهاز الحاسوب ctrl x, حيث يمثل الأهمية في العديد من المهام في جهاز الحاسوب، وفي معالج النصوص يتواجد العديد من الخصائص التي سهلت على المستخدم استخدام هذا المعالج في مختلف المجالات، فمن خلالها يتم إنشاء قاعدة بيانات تخص العناوين، كما يمكن من خلالها ترقيم الصفحات لمختلف البرامج الحاسوبية، كما يوفر هذا المعالج جداول يتم تقسيمها أو ترقيمها، وبالإجابة على سؤال المقال الذي تناول الامر الخاص لنقل النص او جزء منه من مكانها الاصلي الى مكان اخر في برنامج معالجه النصوص من خلال مفتاح القص، ننتهي من مقالنا التعليمي هذا، مع خالص الأمنيات بالتوفيق والنجاح.