شاعر قتله شعره فكم سنه عاش، نقول هل صحيح أن الشعر يقتل صاحبه أم أن هذه العبارة تؤول ألي معاني أخرى وهل هناك فعلا شاعر قتلته شعره وأبياته ؟ وأن كان ذلك صحيح فمن هوا هذه الشاعر ولماذا كانت أبيات شعره سبب في قتله ؟ هذه الأسئلة وغيرها ممن تدور في ذهن القارئ سنتعرف عليها جليا لذلك عزيزي القارئ تبع معنا.

شاعر قتله شعره فكم سنه عاش

هنا نتعرف على احد اهم الشعراء فى تاريخ الاسلام، وهو شاهر له الكثير من ابيات الشعر التى وصلت الينا من خلال ما كتب عنه وعن سيرته، واستطاع ان يسطر اسمه من ذهب فى تاريخ العرب والاسلام، هنا نتعرف عم شاعر قتله شعره فكم سنه عاش وهو:

  • شاعر قتله شعره فكم سنه عاش
  • الشاعر ابو الطيب المتنبي.

من هو ابو الطيب المتني

أبو الطيب المتنبي: هوا أحمد بن بالحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي المذحجي، ولد في مدينة الكوفة في العراق في سنة 915 ميلادي، ثم أنتقل ألي مدينة حلب في سوريا حيث عاش أفضل أيام حياته هناك وبدأ يتغنى بالشعر وأبيات الشعر حيث أطلق عليه (أشعر العرب) كان الشعر في زمانهم يتصف بالصدق حيث عندما يروي الشاعر ابياته فهوا يجاري الواقع الذي يعيشه ومجريات حياته وهكذا كان أبو الطيب المتني يفعل ذلك، عرف أبو الطيب المتنبي بحكمته المشهورة ولباقة لسانه ومعرفته بأصول اللغة العربية وكان من أعظمِ شعراءِ العربِ والأكثر تمكنا من الّلغةِ العربية بقواعدها ومفرداتها وأصول البلاغة، وكان أبو الطيب المتنبي  يحتل مكانة مرموقة وعالية في تاريخ الأدب العربي ولم يسبق لغيره من الشعراءِ أنِ احتلها. وما زال شعره حتى اليوم مصدر إلهام شعراء وأدباء كثر. شاعر الحكمة والمدح والفخرِ.

  • كان المتنبي قد هجا ضبة بن يزيد الأسدي العيني بقصيدة شديدة الهجاء شنيعة الألفاظ و تحتوي على الكثير من الطعن في الشرف مطلعها:

فلما كان ابو الطيب المتنبي عائدًا إلى مدينة الكوفة، وكان في جماعة ومن ضمنهم ابنه محمد وايضا غلامه مفلح، لقيه فاتك بن أبي جهل الأسدي، ويكون خال ضبّة بن يزيد العوني الذي عمل المتنبي على هجاه ، وكان في جماعة تقابله ايضا. فتقاتل الفريقان فيما بينهما وقُتل المتنبي وابنه محمد وايضا غلامه مفلح فى النعمانية وهي قريبة من دير العاقول التى تقع من الجنوب غرب بغداد.

مَا أنصَفَ القَومُ ضبّهوَأمهُ الطرْطبّه
وإنّما قلتُ ما قُلــتُ رَحمَة لا مَحَبه
  • قصة قتله أنه لما ظفر به فاتك أراد الهرب فقال له غلامه : أتهرب وأنت القائل :
الخيل والليل والبيداء تعرفنيوالسيف والرمح والقرطاس والقلم

فرد عليه بقوله: قتلتني قتلك الله….. وتوفي أبو الطيب المتنبي في سنة 965 ميلادي بعد ان عاش 50 سنة وقيل أن أبيات من شعره من تسببت بقتله.