هل ماكدونالدز تدعم اسرائيل، شاع التساؤل السابق بكثرة عبر السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، وبالأخص عند ظهور الحركات الشعبية في جميع أنحاء دول العالم التي تقوم بالدعم للقضية الفلسطينية، حيث تقوم تلك الحملات الي المقاطعة لكل من يدعم لاسرائيل، هذا وتضمنت أيضا المقاطعة للمنتجات الأمريكية/ الاسرائيلية، حيث تعد شركة ماكدونالدز شركة أمريكية تقوم بتقديم أطعمة ووجبات سريعة في جميع دول العالم، ولكن التساؤل هنا هل ماكدونالدز تدعم اسرائيل؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال السطور الاتية.

ما هي شركة ماكدونالدز

  • شركة ماكدونالدز، هي احدي الشركات المختصة بالأغذية والوجبات السريعة علي المستوي العالمي، هذا وتأسست تلك الشركة خلال العام 1940 ميلادي، وتقوم بالشكل العام بتقديم البرجر بالانواع والأحجام المتنوعة، كطعاما اساسيا، اضافة لتقديمها للبطاطس المقلية، والمشروبات الغازية المتنوعة، والمثلجات والحلويات أيضا.
  • كما وتقوم تلك الشركة أيضا بتقديمها الي الشطائر المتعددة متمثلة في كل من: شطيرة ماك تشيكن، وشطيرة البيغ ماك وشطيرة الماك رويال وغيرهم، اضافة لتقديمها شطيرة تدعي، ماك أرابيا والتي تم إعدادها بطريقة ومكونات عربية؛ ونشير الي أن لأطفال ماكدونالز أكثر من أربعمائة وخمسة وستون ألف عامل، بالإضافة إلى امتلاكها مشاركات مع سلسلات مطاعم.
  • هذا وتعد ماكدونالدز من أكبر الموزعين للألعاب علي مستوي العالم، اذ أنها تقوم بتقديمها مليار ونصف مليار لعبه في كل سنة لعملائها، فهي تعتبر سلسلة من المطاعم السريعة النمو بايرادات سنوية تقدر بجوالي: 28 مليار دولار، ويتواجد لها عده فروعا توزع في 119 دولة أي 40% من مطاعمها تتواجد في الولايات المتحدة، وتشير تلك التقديرات الي أن 1% من سكان العالم يقومون بالأكل في المطاعم المختصة ( ماكدونالدز) بشكل يوميا، اذ لديها القوة العاملة في كافة انحاء العالم.

هل ماكدونالدز تدعم اسرائيل

  • تقدم سلسلة مطاعم ماكدونالدز، التمويل المالي لاسرائيل، حيث أنها لا تتواني لحظة في تقديمها التبرعات بأموالها الغير محدودة للصهاينة، وذلك عبر تخصيصها المبالغ بشكل سنويا من أرباحها لتشتري لهم الالات الحربية الاسرائيلية.
  • هذا وتقوم أيضا بارسال عوائد بعض الأيام والشهور لبناء المستوطنات وشراء الأسلحة اليهودية، المستخدمة من قبل العدو الصهيوني للتدمير والقتل للكبار والأطفال والترويع للعزل والامنين وهم داخل بيوتهم، عبر سقوط الصواريخ المدمرة عليهم والتي تعمل علي التحطيم والتدمير للمنشات والبيوت فوق أصحابها.
  • من هنا لابد من وجود وقوف حازم من جميع الدول في العالم للحركات الشعبية منددة وداعية للمقاطعة لجميع المنتجات التي تخص كل من: الامريكان/ اليهود، ومن ضمنها ماكدونالدز، هذا ويجب عدم الشراء من ماكدونالدز، لكي تكسب ارباحا وتعطيها لليهود يشترون الصواريخ والرصاص الخارق لصدور الأطفال في فلسطين.