تفاصيل قصة فرح أكبر الكويتية، إن القصص التي تكون حديث السوشيال ميديا هي القصص الأكثر إنتشارا لأكبر عدد من الناس، ومنها قصة فرح أكبر الكويتية والتي كانت قد إنتشرت بكثرة في مواقع التواصل الإجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، فما هي تفاصيل قصة فرح أكبر الكويتية.

تفاصيل قصة فرح أكبر الكويتية

أثارت قصة مقتل فرح أكبر الكويتية غضب العامة، حيث أن فرح هي إمرأة كويتية تبلغ من العمر ثلاثين عام وتعمل كمعلمة وهي إمرأة متزوجة وأم لطفلين، قام رجل لديه بعض المشاكل القضائية مع المواطنة الكويتية فرح حمزة أكبر بإختطافها وتهديدها وقتلها دون أي إنسانية، مما جعل المغردين يطلقون هاشتاغ العدالة لفرح أكبر خلال الأيام الماضية، والدفاع عن حقوق النساء، كما إنطلقت العديد من المظاهرات في الكويت ضد جرائم قتل النساء، حيث أن قضية فرح أكبر أعادت قضية جرائم الكراهية ضد النساء وقتل الإناث بحجة الدفاع عن النفس أو ما يسميه البعض بجرائم الشرف، ومن التغريدات التي وصلت إلى عدد كبير من الناس: “فرح حمزه اكبر على حياتها طلبت المساعده قدمت شكاوي رفعت قضيا صورت من اجل ان يكون هناك دليل كل شي سوت و لا احد سمع صوتها من المحزن ان نام ساكتين بعد وفاتها هل يعقل محد سمعها و اهي عايشه و محد يساعدها الحين؟ افراد المجتمع مهتمين اكثر من اي جهه/سلطه بال/بلد ليش؟ #العداله_لفرح_اكبر”.

جريمة فرح التي هزت الكويت

في وقت قد إنتشرت فيه جرائم الإغتصاب والقتل ضد النساء في المجتمع الشرقي من قبل الذكور، أصبحت الإناث في حالة هلع وخوف وعدم شعور بالأمان في بلادهم مع وقوف المجتمع مع الرجل ضد المرأة، حيث أن فرح أكبر كانت قد طلبت المساعدة من الكثير من المسؤولين بعد وصول العديد من التهديدات بقتلها، ولكن لم يستمع لها أحد حتى قام الرجل بإختطافها وقتلها رغم أنها أم لأطفال، ويطال رواد مواقع التواصل الإجتماع بتطبيق القصاص على القاتل، واستمرت الوقفات الإحتجاجية في الكويت حتى بعد أن أعلنت وزارة الداخلية عن قبضها على القاتل وتحويله للجهات المختصة وذلك يوم الثلاثاء، وخاصة بعد إنتشار العديد من التغريدات على هاشتاغ العدالة لفرح أكبر والذي أصبح تريند في دولة الكويت وبعض دول الخليج العربي المجاورة، وذلك من أجل الحصول على حقوق الإناث التي إغتصبها المجتمع العربي منهم، حيث غرد أحدهم يقول: “علموا أولادكم بأنهم خرجوا من أرحام النساء، ومن قلوب النساء نهلوا و من أرواحهم تربوا وبدموع النساء اغتسلوا .. علموا أبناءكم بإن رجولتهم أفعال وشهامتهم أقوال .. علموا أبناءكم بأنهم ما خلقوا كي يتطاولوا على النساء بل أن يشيدوا هذا الكون الكبير معاً #العدالة_لفرح_أكبر”.