ما هو مرض الصحفي نايف الطورة؟ بعد غياب واحد وعشرين عامًا عن الأردن، أعلن عن الزيارة أحد أبرز المعارضين، نايف الطرة، المطلوب للقضاء الأردني، عبر تقريره على مواقع التواصل الاجتماعي. أشار موقع فيسبوك على الإنترنت إلى حدوث طارئ اقتضت منه زيارة الأردن، حيث أثبت وجوده أن قوات الأمن الأردنية يمكن أن تتفاوض مع جميع الأطراف للتوصل إلى حلول دبلوماسية، فيما نشر البعض أنباء مرضه التي لم تُعرف تفاصيلها حتى الآن. .

من هو نايف الطورة؟

نايف الطورة صحفي وناشط إعلامي أردني مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية. ولد في 3 نوفمبر 1961 في الشوبك جنوب العاصمة الأردنية عمان. عمل نائبا لرئيس التحرير. كان رئيسًا لمجلة شيخان الأسبوعية في منتصف الثمانينيات وأسس صحيفة خاصة في الأردن تسمى البلاد. في ذلك الوقت أصبحت ذات شعبية كبيرة وأصبحت ثاني صحيفة أسبوعية في الأردن، ثم هاجر. إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي منحته ولأسرته حق اللجوء السياسي في نهاية عام 1996 بعد خلافات حادة مع رئيس الوزراء الأردني آنذاك عبد الكريم الكباريتي ومدير المخابرات الأردنية سميح البطحي حول عمله. أكثر من شهرين ثم مثل أمام محكمة عسكرية أسقطت التهم عنه.

مرض نايف الطورة

أفادت عدة صحف ووسائل إعلام محلية عن إصابة الصحفي والناشط السياسي الأردني نايف الطورة بمرض عضال وقرر العودة إلى وطنه. أصيب وأُجبر على العودة إلى البلاد في بيئة غامضة وسريعة. بعد غيابه عنه لأكثر من واحد وعشرين عامًا.

وصول نايف الطورة إلى الأردن

فوجئ الوسط السياسي في الأردن بعودة الناشط والسياسي البارز وأحد أقطاب المعارضة الخارجية نايف الطورة، بعد غياب دام 21 عاما عن الأراضي الأردنية. بالنسبة للاحتجاجات في الأردن التي كانت ضد الحكومة السابقة، حيث أثبت وجود المرحلة في الأردن أنه مؤشر ممتاز على قدرة الأجهزة الأمنية على التعامل مع ملف المعارضة الخارجية.