من القائل تعددت الاسباب والموت واحد، من أقدم الجمل المشهورة بين الشعراء العرب القدماء فى مدح ورثء اللغة العربية، حيث انها انتشرت فى هذه الفترة بين العديد من الافراد عبر الالعاب والالغاز، من خلال طرح الاسئلة المتداولة عبر الانترنت، وهناك العديد منهم لديهم الرغبة فى التعرف على فنون العرب القديمة والاوضاع التى عاشوها والثقافات التى مارسوها، ومن بين تلك الالغاز التى يرغبون فى معرفة الاجابة عليها، سوف نتناولها عبر سطور المقال التالي، من القائل تعددت الاسباب والموت واحد.

من القائل تعددت الاسباب والموت واحد

قائل الابيات ومن لم يمت بالسيفِ مات بغيره، تعددت الاسباب والموت واحد، هو الشاعر ابن نباتة السعدي، وهو من مواليد(938 هجري، 1015ميلادي)يعد أحد شعراء بلاط سيف الدولة، وهو يرجع الى قبيلة التميمي من بني سعد، حيث ولد الشاعر وترعرع وادى دراسته فى مدينة بغداد وتوفي فيها، حيث انه شارك فى اداء الكثير من القصائد التى استخدم فيها اسلوب المدح والرثاء،حيث كانت أول مدائحه فـي سيف الدولة الحمداني، فقد عد من خواص جلسائه وشعرائه، وتعلم فنون اللغة العربية على يد الكثير من العلماء العرب، حتى برع فى الفن والادب وأصبح من الشعراء المشهورين.

متى توفي الشاعر ابن نباتة السعدي

قام الشاعر ابن نباتة السعدي بزيارة البلاد، وكان قد مدح فيها العديد من الملوك والوزراء وكان يتنقل بين كل من المدن حلب والموصل وبغداد وغيرها من الدول الاخرى، وفي حلب أشاد سيف الدولة الحمداني حيث انه كان مؤلف أجمل أشعار ونخب المديح، وقد قيل البعض عنه ان معظم أشعاره كانت طيبة حتى وفاته في بغداد. من مفتاح السعادة.

توفي ابن نباتة السعدي، في صباح يوم الأحد، وهو ثالث أيام عيد الفطر عام 405 هجري/ 1014ميلادي، وتم دفنه في مقبرة الحيران في مدينة بغداد بعد قيام صلاة الظهر فيها.