ما هو اسم بطل رواية اللص والكلب، تعتبر رواية “اللص والكلب” من ألمع روايات المؤلف نجيب محفوظ، الذي حظي بفضل عمله باهتمام واسع من النقاد والعلماء من حيث المضمون والبنية، لأنه مستوحى من الواقع، لأنه فن النثر الأدبي الذي يروي أحداثه بين العديد من الشخصيات الثانوية والرئيسية مرات عديدة وفي أماكن مختلفة، وتزايدت المعرفة عنها بعد أن جسد الفيلم الشهير كل شيء عنها، أحداثه بشغف وإبداع، لأنه بفضله ولدت فكرة الانتقام في عالم الفن والأدب.

من هو بطل رواية اللص والكلب

تدور الرواية حول بطلها سعيد بن مهران، ويذهب سعيد مهران إلى السجن، وهو لص متعلم إلى حد ما يمتلك عصابة من اللصوص، وتبدأ مأساته بعد إطلاق سراحه من السجن، عندما علم بخيانته لزوجته. طلقها في السجن مع أحد أصدقاء عصابته وتزوجته، و يصدم معه ابنته سناء التي لا تعرفه على الإطلاق، ويكتشف أن العديد من الأحكام والظروف تغيرت خلال فترة وجوده في السجن. ومن هنا تبدأ أحداث الرواية.

الشخصيات الرئيسية في الرواية

دارت أحداث الرواية حول الشخصيات الرئيسية الثلاثة والشخصيات الثانوية الأخرى التي ساعدت في تنسيق أحداث الرواية. أبرز أبطال The Thief and the Dog هم:

  • سعيد مهران: بطل الرواية هو لص ثقافي يدخل السجن بعد أن أخبره صديقه عنه.
  • رؤوف ألفان: صحفي كان صديق سعيد قبل دخوله السجن، وأثناء وجوده في السجن، وقعت أحداث جعلت رؤوف صحفيًا معروفًا في الصحف.
  • نور: “المومس” سعيد علمت بذلك بعد ارتكابها سلسلة من الجرائم، وهي تخفيه في منزلها بعد مطاردته من قبل الشرطة.

ملخص رواية اللص والكلب

تدور الرواية حول شخصية سعيد بطل الرواية الذي يدخل السجن عندما أحضره صديقه أليش من عصابة بوشيه إلى الشرطة، وتزوج زوجته بعد طلاقها أثناء وجوده في السجن، و الصحفي رؤوف الذي يطرده ويدفعه بعيدًا ويستدعي رجال الأمن إليه، مما يجعله يواجه هذا الواقع، ويلجأ إلى معونة الشيخ الذي لا يستطيع إيجاد حل له أيضًا، فيقرر سعيد الانتقام منه استعاد سنواته الضائعة حيث تمثلت صدمته بإنكار ابنته وخيانة زوجته وخيانة صديقه المقرب له، و تأخر هذا بعد هذا نور الذي يهتز قلبها منها بعد أن أشادت به بعد فشل أقاربه، و سعيد مهران يتسلل ليلاً ليقتل صديقه اللص الخائن أليشا، الذي أصابت رصاصته شخصًا غريبًا بريئًا، وأيضًا عندما يتسلل لقتل صديقه رؤوف، تصيب رصاصته بوابًا بريئًا بينما لا تزال الشرطة تطارده من قبل الجمهور.