المياه التي تجمعت قديما في باطن الأرض كونت، ومصدر المياه العذبة على سطح الأرض هو الماء الذي يتراكم في الأرض، وقد أكد العلماء وجود كمية هائلة من المياه المخزنة في الأرض، والتي يتم تخزينها من خلال طبقة، طبقة صخرية من عباءة قشرة الأرض، تتميز بقدرتها على الاحتفاظ بالمياه مثل الإسفنج، وتكون كميات المياه المخزنة إما مساوية أو أكبر من تلك المجمعة في المحيطات، وذلك لكمية المياه المجمعة ليست سائلة أو صلبة أو غازية.

ما هو المقصود بالمياه الجوفي

المطر هو المصدر الأول للمياه، ولكن نتيجة تذبذب هطول الأمطار التي تهطل بمعدلات مختلفة من سنة إلى أخرى، أصبحت المياه الجوفية المصدر الرئيسي للمياه، خاصة في فلسطين وفي البلدان التي يكون فيها هطول الأمطار منخفضًا للغاية. هذا جعل المياه الجوفية المصدر الرئيسي للمياه وبالتالي أهمية المياه الجوفية. تُفهم المياه الجوفية على أنها مياه الأمطار التي تتسرب إلى الأرض من خلال التكوينات الجيولوجية القابلة للاختراق، وتساهم الطبقة الحجرية لغطاء الأرض في تراكم وامتصاص الماء، مثل الإسفنج.

طبقات وأنواع المياه الجوفية

أولاً، تأتي معظم المياه الجوفية من المطر، عندما يتراكم هطول الأمطار تحت سطح الأرض في تضاريس صخرية كثيفة. توجد أنواع عديدة من المياه الجوفية يمكن تصنيفها حسب درجة الملوحة ودرجة نفاذية طبقاتها. تحت الارض:

أنواع المياه الجوفية بالملوحة:

  • المياه الجوفية قليلة الملوحة
  • المياه الجوفية عالية الملوحة
  • مياه جوفية متوسطة الملوحة
  • المياه الجوفية الحمضية

أنواع طبقات المياه الجوفية:

  • تسمى ستراتا التي تحتوي على طبقة من الأرض تمنع الماء من التسرب إلى سطح الأرض طبقات المياه الجوفية المحصورة.
  • تسمى الطبقات التي تسمح للماء بالتسرب إلى سطح الأرض بطبقات المياه الجوفية غير المقيدة.

أما إجابة السؤال، فقد تكون الماء الذي كان يتجمع في الأرض سابقًا:

  • طوابق