التدفق المغناطيسي عبر وحدة المساحة يتناسب طرديا مع، المغناطيسية هي أحد الجوانب الرئيسية للقوة الكهرومغناطيسية. الجسيم المشحون كهربائيًا في مجال مغناطيسي وحجم الشحنة، وسرعة الجسيم وقوة المجال المغناطيسي، ولإيجاد إجابة لسؤال التدفق المغناطيسي عبر منطقة الوحدة، يتناسب طرديًا مع متابعينا.

التدفق المغناطيسي ما هو

كما ذكرنا سابقًا، يعتمد التدفق المغناطيسي بشكل أساسي على عدة عوامل رئيسية، وهذا يؤدي إلى علاقة تناسبية مباشرة مع ما يلي:

  • شدة المجال المغناطيسي: مع زيادة المجال المغناطيسي، يزداد التدفق المغناطيسي والعكس صحيح.
  • زاوية الخطوط المغناطيسية: مع زيادة زاوية ميل الخطوط المغناطيسية بالنسبة للخط العمودي على السطح، يزداد التدفق المغناطيسي، وكلما انخفض هذا المنحدر، انخفض التدفق المغناطيسي.
  • مساحة السطح: يزداد حجم التدفق المغناطيسي مع زيادة مساحة السطح التي يعمل عليها ضغط المجال المغناطيسي، والعكس صحيح.
  • عدد لفات الموصل: كلما زادت اللفات الموصلة، زاد التدفق المغناطيسي، وكلما انخفض العدد، انخفض التدفق المغناطيسي.

التدفق المغناطيسي عبر وحدة المساحة يتناسب طرديا مع

بعد أن علمنا أن التدفق المغناطيسي عبر مساحة الوحدة يتناسب طرديًا مع مجموعة من العوامل، مثل: قوة المجال المغناطيسي، وزاوية الخطوط، ومساحة السطح، وعدد دورات الموصل، ضروري لتحديد الفرق بين التدفق المغناطيسي والكهربائي، والذي يتم تقديمه على النحو التالي:

  • المجال: في مجال مغناطيسي، يولد شحنة كهربائية حول مغناطيس متحرك، وفي مجال كهرومغناطيسي، يولد في المحيط.
  • وحدة القياس: يقاس المجال المغناطيسي بوحدة gauss أو tesla، ويقاس المجال الكهربائي بالنيوتن لكل كولوم أو فولت.
  • توصيل الشحنة: يتناسب التدفق الكهربائي مع كمية الشحنة الكهربائية، ويتناسب التيار الكهربائي مع معدل الشحن.
  • الاتجاه: يكون الاتجاه في المغناطيسية عموديًا على المجال الكهربائي، بينما في الاتجاه الكهربائي يكون الاتجاه عموديًا على المجال المغناطيسي.
  • القياس: يتم قياس المغناطيسية بعدة مقاييس مغناطيسية، ويتم قياس الكهرومغناطيسية بواسطة مقياس كهربي.