جاء الفعل المضارع بجملة، تنص على أن اللغة العربية من أجمل اللغات على وجه الأرض، وأنها أكثر اللغات انتشارًا في العالم، وتضم عددًا كبيرًا من الفروع منها النقد والأدب والبلاغة والصرف، وأن لغتنا لغة جميلة وبليغة، وأسهل لغة للتعلم، ويتحدثها كثيرون، وهي اللغة التي نزل بها القرآن الكريم، و أن الكلام العربي يتكون من اسم، وفعل، وحرف، والأفعال الثلاثة التي تتكون من ثلاثة أفعال من الفعل الماضي، والفعل المضارع.

جاء الفعل المضارع بجملة

الفعل المضارع هو الفعل الذي لا يسبقه حالة النصب، أو الإيجابي، ولكن في حالة الإيجاب، ويكون موجبًا إذا كان مسبوقًا بالأفعال الإيجابية، التي لا تلوم الأمر، ولا النهاية أيضًا. بما في ذلك نجاح باهر والأذن.

ونصل إلى نهاية مقالنا عن فعل المضارع في جملة، وإليكم إجابة هذا السؤال:

  • المسلم يصلي لإرضاء الربع.