من أسباب أستخدام الدمى بدلاً من البشر في اختبار حوادث التصادم، تصنيع الدمى من أجل الوصول إلى صناعة السيارات الآمنة، والتي تتناسب مع حماية الإنسان، ولتقليل حوادث السيارات الخطيرة أيضًا.، وكذلك الحفاظ على الأرواح البشرية، فإن تأثير الحادث وقوته على حياة الإنسان عند وقوعه معروف أيضًا، ويتم العمل على تجديده بدقة، وبالتالي الحفاظ على الأرواح أيضًا.

من أسباب أستخدام الدمى بدلاً من البشر في اختبار حوادث التصادم

لجأت العديد من الشركات إلى تصنيع دمية للتجارب الصناعية، والتي يعرفون أنها دمية بحجم الإنسان الطبيعي، وهي تستخدم في السيارات، ويتم المقارنة من قبل المختبرين، وبين قدرة السيارات المختلفة على الصمود. الصدمات، ومدى حمايتها للسائق أثناء الاصطدام، وأن هذه الدمى هي في شكل وشكل إنسان، ويبلغ طولها 178 سم، ووزنها حوالي 78 كجم.

الجواب هو:

قياس مدى الخطر الذي يمكن أن يقع على الإنسان، وآثار الحوادث والاصطدامات القوية بالسيارات.