ما هي التجوية، تتأثر الكرة الأرضية بالعوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر عليها، ومكوناتها، وأحيانًا تكون هذه العوامل هي التي تساعد في تكوين تضاريس الأرض، ومن خلال مقالتنا سنتعرف على العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر على قشرة الأرض، وسنجيب على السؤال التربوي المطروح حول ماهية التجوية، والذي تم تقديمه في مادة العلوم في المناهج السعودية.

ما هي التجوية

عند النظر إلى مكونات الأرض، نجد أنها تتكون من الداخل إلى الخارج من النواة والستارة والقشرة. تحتوي النواة على عنصري الحديد والنيكل ودرجة حرارتها مرتفعة، أما الستارة فتحتوي على معادن منصهرة أو ما يسمى بالصهارة، والقشرة الأرضية هي التي نعيش عليها وتتكون من الأرض والماء. تتأثر قشرة الأرض بعوامل داخلية مثل الزلازل والبراكين والطيات والصدوع. العوامل الخارجية هي عوامل التجوية والتعرية والترسيب. ما هو التجوية؟

  • هي تغيرات حدثت في صخور القشرة الأرضية نتيجة لعوامل الطقس.

ومن العوامل الجوية التي أدت إلى حدوث التجوية ما يلي:

  1. تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى تسخين الصخور وتمددها ومن ثم تكسرها.
  2. تجمد المياه داخل الصخور يكسر الصخور وخاصة الكهوف.
  3. نمو جذور النبات داخل التربية أو الصخور يعمل على التكسير والتشقق.
  4. إن نزوح المطر الحمضي السام على الصخور والتماثيل يؤدي إلى تكسيرها وتآكلها.