نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية 2022 في الجزائر، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون موعد إجراء انتخابات مبكرة للمجلس التشريعي الجزائري. تدخل المرأة في الانتخابات التشريعية علما أن ثلث أعضاء مجلس النواب السابق كانوا من النساء. حسب نظام الحصص.

أول انتخابات تشريعية جزائرية منذ انطلاق الحركة

أعلن رئيس الهيئة الانتخابية المستقلة الجزائرية، محمد شرفي، أن إقبال الناخبين في الانتخابات التشريعية المبكرة بلغ أكثر من 10٪ منتصف اليوم، في أول انتخابات تشريعية منذ انطلاق الحراك الشعبي، بينما كان رئيس الجمهورية. عبد المجيد تبون قال إن نسبة المشاركة لا تهمه. وهو يرى في هذا التصويت لبنة أخرى على طريق ترسيخ الديمقراطية بين الشعب الجزائري.

نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية 2022 في الجزائر

وبحسب بيان لرئيس الهيئة المستقلة لمراقبة الانتخابات، محمد الشرفي، فقد بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التمهيدية البرلمانية، التي تعرفها الجزائر اليوم، 3.7٪ أي 3.78٪. في حين بلغ عدد الناخبين المسجلين 23.522.323، تم في هذه الانتخابات ترشيح 22.550 مرشحا موزعين على 2288 قائمة، منها 1.080 قائمة حزبية و 1208 قائمة حزبية.

رد على تحدي الهيئة الانتخابية بالجزائر

تعهد الرئيس الجزائري بإجراء انتخابات تشريعية “تتجاوز المال، فاسدا أو غير فاسد، وتفتح الباب أمام الشباب”، بتمويل الدولة “معظم” إنفاقها الانتخابي. الانتخابات التشريعية، بالنظر إلى أن ثلث أعضاء مجلس النواب السابق كانوا من النساء بموجب نظام الحصص. كما يشترط القانون أن يكون نصف المرشحين في الأحزاب والقوائم المستقلة من الشباب، وأن ثلث المرشحين في كل قائمة حاصلون على تعليم عالٍ.

ورأى الرئيس الجزائري أن قرار حل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة جاء استجابة لمطالب الحراك الشعبي الذي استأنف نشاطه بتجمعات أسبوعية يوم الجمعة بعد انقطاعها قرابة عام بسبب الظروف الصحية. أزمة وانتشار فيروس كورونا في البلاد، كذلك بينا نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية 2022 في الجزائر.