اسم التفضيل يصاغ من الفعل الثلاثي مباشرة على وزن فُعل، واسم التفضيل معروف في اللغة، وهو اسم مشتق يشير إلى شيئين مشتركين، وبالتالي زاد أحدهما عن الآخر في هذا الاحتمال. في اللغة العربية، التي تُستخدم كتفضيل على أي شيء، هو علم واسع بمشتقاته وخصائصه وأصوله التي تعتمد على مكان الجملة أو نوعها. والعديد من القواعد الأخرى المختلفة، لذا فإن تعلمها يساعد النساء على تقديم نموذج وتعلم بقية العلوم اللغوية.القواعد هي بحر شاسع والعديد من المجالات.

اسم التفضيل يصاغ من الفعل الثلاثي مباشرة على وزن فُعل

  • الإجابة الصحيحة: خاطئة؛ نظرًا لأن الاسم المفضل يُعطى من فعل ثلاثي بثقل فعل، وليس من فعل، فهو دائمًا يأتي من فعل ثلاثي ولا يأتي مع غيره من الأفعال، وله شروط لا تأتي مع آخر.

شروط الصياغة المفضلة

لا تتم صياغة اسم التفضيل للتفضيل فقط إذا تم استيفاء الشروط، وهي:

  • لديه فعل غير مشوه، على سبيل المثال: لص.
  • هذا فعل ثلاثي مجردة بدون صيغة، على سبيل المثال: للتشتت، للفوز.
  • الفعل لازم سلبي، خارج الشكل، على سبيل المثال: ربما سيئ، لا.
  • معناه يختلف، وليس مفصلاً، على سبيل المثال: غرق، مات.
  • تمامًا، ليس ناقصًا، مثل: كان كذلك.
  • إنه فعل تم التحقق منه وليس نفيًا، لذلك لم يتم تكوينه، على سبيل المثال: أنه نسي ما يعرفه.
  • لا ينبغي أن يستند وصفها إلى وزن المبدأ الأنثوي الأكثر فاعلية، ولا ينبغي صياغته للإشارة إلى اللون أو الجمال المرئي أو العيب المرئي مثل العري أو المساحات الخضراء.
  • هذا ليس فعل مبني للمجهول غير مشتق من، على سبيل المثال: قتل، قال.