ما هي اسباب الحرب بين اذربيجان وأرمينيا، ناغورنو كاراباخ هي إحدى المناطق التي شهدت حربًا لم تهدأ منذ سنوات واندلعت بين طرفي الصراع، دولتان – أرمينيا وأذربيجان. بدأت الحرب الدامية بين الجانبين في عام 2016، لكنها هدأت قليلاً وعادت إلى الواجهة في عام 2012 بعد عدد كبير من عمليات القتل اليومية التي تشهدها المنطقة. يشار إلى أن مناطق ناغورني كاراباخ نالت استقلالها عن أذربيجان عام 1991. ولكن دون الحصول على اعتراف دولي من الدول الأوروبية وحتى أرمينيا.

كيف بدأت الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

في عام 1988، أي قبل حوالي 32 عامًا، كان هناك نزاع بين أذربيجان وأرمينيا في المنطقة، واستمرت الحروب والصراعات بين البلدين لمدة ست سنوات، مما أدى إلى مقتل أكثر من 31000 شخص وتشريد الآلاف. مواطنين من المنطقة بسبب تفاقم الصراع في المنطقة. في عام 1994، توصلوا إلى هدنة لوقف الحرب بين البلدين. الحرب، لكن الحرب عادت مرة أخرى بعد فشل الاتفاق بين الجانبين على اتفاقية سلام بين الجانبين، على الرغم من وجود مجموعة مينسك التي أشرفت على الاتفاق، ولكن في عام 2008 ظهر بيان تسوية بين الطرفين. الدول لإنهاء الإبداع وتوقيع اتفاق سلام بين الجانبين لكن الجيش والقوات واصلوا الحرب.

أسباب بدء الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

عادت الحرب من الخير في أغسطس 2014، عندما قُتلت مجموعة كبيرة من الجنود الأذربيجانيين في اشتباكات مع الجيش الأرمني، ولكن بعد ثلاثة أشهر فقط وبعد فترة هدوء، أسقط الجيش الأذربيجاني مروحية عسكرية للقوات الأرمينية. مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، مما أثار الحرب مرة أخرى. ثم هدأ الوضع تدريجيًا حتى أبريل 2016، عندما قُتل 18 جنديًا أرمنيًا و 12 جنديًا أذربيجانيًا في اشتباك مباشر على الحدود.

بداية الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

بدأت الحرب في عام 2022، عندما بدأت التوترات العرقية والدينية في الظهور بين أرمينيا وأذربيجان في باكو. بدأت الخلافات تنشأ بين المواطنين، وفي ذلك الوقت كان الاتحاد السوفييتي مسؤولاً عن المنطقة، لكن الخلافات والحروب بدأت بعد أن شاركت الميليشيات الأرمنية في المواجهة مع القوات الأذربيجانية. مات عدد كبير من المسلمين، وطرد الباقون من مدينة باكو، وفي نفس الوقت شاركت باكو في الحرب مع الجيش العثماني، ثم حاول الجيش الأرمني دخول شوشا. المنطقة للاستيلاء عليها ومقاومة الجيش الأرمني في ذلك الوقت، ولكن في عام 2022 عادت القوات الأرمينية مرة أخرى للاستيلاء على شوشا، ولا سيما المدينة الرئيسية في منطقة ناغورنو كاراباخ، مما أضعف الجيش الأرمني في ذلك الوقت الذي تحول إلى الجيش البريطاني من أجل مساعدة …

عادت الحرب بين أرمينيا وأذربيجان من جديد

قُتل مئات الأشخاص يوميًا بين الجيشين الأرمني والأذربيجاني لبعض الوقت بعد تصاعد الصراع بينهما في منطقة ناغورنو كاراباخ. وقالت إنه منذ صباح الأحد، تصاعد الصراع إلى أسوأ درجاته، بعد مقتل أكثر من 100 شخص نتيجة القصف الجوي المتبادل، وسقوط ضحايا مدنيين ضحايا لهذا القصف. وقال وزير الدفاع الأرميني إن القوات تمكنت من قتل 200 جندي وتدمير 20 طائرة بدون طيار أذربيجانية. يشار إلى أن وزارة الدفاع الأذربيجانية اتهمت الوزارة الجيش الأرمني بالاستفزاز بعد أن أطلق النار على منشآت عسكرية أذربيجانية.