هل يصح الوضوء بالماء النقي إذا اختلط بالملح؟ السؤال التربوي السابق من الأسئلة القانونية المهمة التي ورد ذكرها في المناهج السعودية للطلاب في المملكة العربية السعودية، من الفصل الدراسي الأول، حيث لا يصح الوضوء في الماء إذا لم يكن طاهرًا، حيث أن ينقسم الماء إلى لفظ الفقهاء الماء طاهرًا في ذاته لا يطهر لغيره / ماء طاهر في ذاته مطهرًا للآخرين، بالإضافة إلى الماء النجس. وفي هذا السياق لنتعرف على إجابة السؤال التربوي في هذا الشأن أعلاه على النحو التالي.

هل يصح الوضوء بالماء النقي إذا اختلط به الملح؟

الوضوء في اللغة: هو النظافة والجمال والخير، ويعرف قانونياً وفنياً بأنه غسل ​​ومسح أعضاء معينة في أوقات محددة أيضاً بقصد اتباعها بشرط أن تكون مرتبة ضمن ما له. سوف نتعرف على إجابة السؤال السابق على الرسم التوضيحي الدقيق التالي:

  • سؤال تربوي: هل يصح الوضوء بالماء النقي إذا خلط به الملح؟
  • الجواب الصحيح: نعم، يصح الوضوء بالماء المالح بطبيعته أو بوضع الملح فيه.