زيادة عملية الشهيق والزفير اثناء زيادة المجهود البدني هي حركة تلقائية لا يتحكم بها الفرد، عمليات الشهيق والزفير هي آليات تنفسية مهمة لصحة الجسم، وتزيل كمية كبيرة من الفضلات من الجسم. وفي السطور التالية سنتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على أهم المعلومات عن الجهاز التنفسي بشيء من التفصيل.

زيادة عملية الاستنشاق والزفير أثناء زيادة الجهد البدني هي حركة تلقائية لا يتحكم فيها الفرد.

البيان صحيح، حيث أن عمليات الشهيق والزفير هي العمليات التي يقوم بها جسم الإنسان لإتمام عملية التنفس بشكل صحيح والحصول على نسبة الأكسجين التي يحتاجها الجسم والتخلص من ثاني أكسيد الكربون، وعند بذل مجهود بدني أو ممارسة الرياضة، من الطبيعي أن يقوم الجسم بالتعويض عن الحاجة، حيث يتلقى الجسم الأكسجين وبالتالي يزيد من عمليات الاستنشاق والزفير للحصول على المزيد من الأكسجين الغازي للقيام بعمليات حيوية مختلفة، وهو رد فعل لا إرادي للجسم لا يتحكم فيه الجسم. الإنسان، كما هو الحال مع زيادة معدل ضربات القلب عند بذل جهد، حيث أن التنفس من العمليات الحيوية التي تحدث في جسم الإنسان والتي بدونها يمكن للإنسان أن يعيش، حيث تنقبض عضلات القفص الصدري وتسترخي بحيث تكون العمليات الاستنشاق والزفير يحدثان للتبادل حيث يدخل غاز الأكسجين الجسم ويغادر غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن فضلات الجسم.

 وظائف الجهاز التنفسي

يقوم الجهاز التنفسي بالعديد من الوظائف المختلفة لجسم الإنسان، ومن أهم الوظائف التي يقوم بها:

  • إزالة ثاني أكسيد الكربون من الجسم والحصول على غاز الأكسجين.
  • إخراج الأصوات من الحنجرة وتسهيل عملية النطق.
  • تنقية الهواء قبل دخوله الجسم مما يلعب دورًا في حماية جسم الإنسان من الأمراض.
  • المحافظة على صحة القلب ومساعدته على أداء وظائفه المختلفة.
  • يحافظ على توازن كمية الحموضة في الجسم من خلال التحكم في كمية الغازات مثل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون.
  • شم وتمييز الروائح المختلفة عن بعضها البعض.

 المحافظة على الجهاز التنفسي.

هناك عدة طرق للمحافظة على صحة الجهاز التنفسي والوقاية من الأمراض، وأهمها:

  • ابتعد عن التدخين النشط والسلبي.
  • احرص على تناول الأطعمة التي تقوي جهاز المناعة مثل الأطعمة التي تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات.
  • اغسل يديك واستخدم الصابون بشكل متكرر.
  • تجنب لمس العينين والانف والفم.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب الإجهاد والتوتر الجسدي والعاطفي.