الزعيزع وش يرجع أصل عائلتهم من أي قبيلة، وما هي أقدم القبائل العربية التي تساهم في كبرياء أبنائهم، وما زالت القبائل في بعض المجتمعات العربية تجد كل أنواع الاهتمام، خاصة بعد تطور الإعلام الجديد الذي من خلاله يمكن للشخص التعرف على قبيلة الشخص وأصل عائلته، وتلك العائلات التي تمثل التقاليد والأصالة في المجتمع السعودي هي عائلة الزايري، وسوف نتعلم الكثير عن مرجعية تلك الأسرة.

الزعيزع وش يرجع

تعود عائلة الزعيري إلى قبيلة شمر، وهي إحدى العلامات البارزة والبارزة للعائلات السعودية. لا يخفى اسم الزائعية عن مدينة أو منطقة من مدن ومناطق المملكة، بل يمتد أيضًا إلى البلدان المجاورة مثل كل القبائل القديمة التي تعاني من وطأة التوسع العمراني وتستحق الحراك الاجتماعي. . عن قبيلة شمر التي تنتمي إليها عائلة الزعيعة. وهي تنتمي إلى قبيلة الطاء والقبيلة وهي من فروع وضلوع بني زهير بن ثعلبة بن سلمان الثعلبي الغوثي التائي، وتمتد حاليًا إلى حائل أحد العظماء. مدن المملكة العربية السعودية، المملكة العربية السعودية بالفعل.

أصل عائلة الزيزاء

عائلة الزيزع هي إحدى العائلات الكبيرة التي تعود جذورها إلى قبيلة شمر. تشكلت عائلة شمر كوحدة مجتمعية مجمعة في مكان واحد خلال القرن السابع الميلادي، ويعود تاريخ شمر إلى ثلاث بطون، وهي بطن عبده، ورحم أسلم، وزوبع، وكان الأصل في تكوين تلك القبيلة المشهورة عندما قرع طبول واندلعت الحرب بين كل من قبائل شمر وقبيلة الحاكم بهيج بن ذبيان. واحتاجت قبائل شمر إلى التجمع مما دفعهم إلى التجمع للتخلص من هذا الحاكم والقضاء على خصم بهيج بن ذبيان وإلقاء سيطرتهم وهيمنتهم على المنطقة.

قبيلة شمر ويكيبيديا

استطاعت قبيلة شمر التخلص من عدوها اللدود بيج بن ذبيان، وتدين له بكل أموالها، فوزعوا تلك الأموال على عائلات قبيلة شمر. استقر الشمّر في منطقة جبلية جبلية في الماضي، مما أعطى شخصيات تلك القبيلة طابع القسوة والقسوة في كثير من الأحيان، تشتهر اللغة العربية في شبه الجزيرة العربية، ومن أبرز سمات شعب شمر: الشجاعة، والشجاعة، والنبل، والكرم، والكرم، وغيرها من الصفات.

إمارة شمر في عهد عيسى العلي

تعتبر منطقة حائل في المملكة العربية السعودية من أكثر القبائل التي جذبت العديد من القبائل للإقامة فيها قديماً، ومن أكثر الممالك رسوخاً والتي بقيت وتأسست على أرضها مملكة شمر، ويعتقد من قبل العديد من المؤرخين ليكون أقدم تجمع سكني في شبه الجزيرة العربية، ووفقًا للبيانات التاريخية، فإن قبيلة شمر تأسست في عهد عائلة علي خلال القرن الخامس عشر، وتم استبدالها وتجديدها مرة أخرى في القرن التاسع عشر خلال العام. 1834 م، وتشكلت مملكة شمر، قبيلة مهمة لها خصوصية وشجرة عائلتها المتشابكة عبر عشيرة العبدة عام 905 م على يد الأمير علي الكبير بن عطية الجعفر، الذي أطلق مكونًا حضريًا في مدينة حائل، لكن الأمير لم يستطع السيطرة على جبل شمر بشكل كامل. لأن العديد من القبائل في تلك المنطقة استطاعوا إحكام قبضتهم على عشائرهم ولم يسمحوا لأي متسللين بالتغلغل فيها، واستمر هذا الوضع المتنازع عليه بين شمر وعشائر أخرى في حائل للسيطرة على جبل شمر، حتى وصل الأمير محمد بن عيسى العلي الذي أسس إمارة شمّر الكبرى في حائل، لكن العثمانيين قتلوا على يد العثمانيين الذين أخفوا رفاته في حائل، بينما كان يرسل رأسه إلى البوابة العليا في أستانا. عشرة حكام.