يبقى سكان الإسكيمو في منازلهم لأيام عديدة في فصل الشتاء بسبب، لأن الإنويت أو الإسكيمو هم شعب يقع على الساحل الشمالي لقارة أمريكا الشمالية، ولهم العديد من الخصائص والخصائص التي تميزهم عن الشعوب الأخرى، ولديهم عادات وتقاليد مختلفة عن غيرها مثل لبس جلود الحيوانات مثل الدببة وتناول الطعام النيء وغيرها.

إقليم الاسكيمو

يتواجد سكان هذه المنطقة على السواحل الشمالية لقارة أمريكا الشمالية، لكنهم منتشرون في أماكن مختلفة مثل كندا وجزيرة جرينلاند. قد يكون الأمر فجًا في معظم الحالات، لكن هذا يصف بداياتهم كما يذهب الإنويت الآن. من خلال أسلوب الحياة التقليدي، صيد الحيوانات، الأسماك، إلخ. ويرتدون ملابس عادية.

يبقى سكان الإسكيمو في منازلهم لأيام عديدة في فصل الشتاء بسبب

وتتميز الإسكيمو بامتداد الثلوج في أنحاء مناطقها من سبتمبر إلى يونيو، حيث يتجسد بالبرودة الشديدة خاصة في فصل الشتاء، وهناك انخفاض كبير في درجة الحرارة، مما يجعل من الصعب التجول ومغادرة المنزل. وعليه فإن الجواب كالتالي:

الاجابة:

  • بسبب العواصف وبرودة الشتاء الشديدة.

مناخ الأسكيمو

مناخ هذه المنطقة شديد البرودة خاصة في المنطقة الشمالية، وتندر الزيادة في درجات الحرارة، حيث تصل إلى شهرين فقط خلال عام، حيث تصل درجة الحرارة في الشتاء إلى 29 درجة وتتميز بالرياح القطبية التي تصنعها. الشتاء أكثر صعوبة وهذا يجعل من الصعب على سكان هذه المنطقة المغادرة، الذين يبقون خارج منازلهم طوال فصل الشتاء وهبوب هذه الرياح. كما أن هذا المناخ يكاد يكون خاليًا من ذوبان الجليد والرطوبة في نفس الوقت، ويذوب هذا الثلج مع قدوم فصل الربيع.