تعرف على تربية البط في لبنان، حيث تربى من أجل لحومها وبيضها وريشها. يتم ذبح حوالي 3 مليارات بطة كل عام من أجل اللحوم في جميع أنحاء العالم. مما يجعلها عائدًا اقتصاديًا جيدًا للدول المهتمة بتربيتها، ولبنان من الدول التي أبدت اهتمامًا كبيرًا بتربية البط. لذلك دعونا نتعرف على هذا التعليم ضمنيًا في مقالتنا التالية.

تعرف على تربية البط في لبنان

  • إطعام البط: يعتمد لبنان بشكل أساسي على القمح وحبوب العلف، حيث يتم توفير العلف الجاف تمامًا. وبسبب ذلك يتم نقع حبوب القمح بالماء مما يساهم في تحسين عملية الهضم في البط. بالإضافة إلى عمله الذي يشمل طرد الطيور والغربان الأخرى، ومنعها من الاقتراب من وجبتها، ومنع انتقال الأمراض الشائعة إلى البط. وتجدر الإشارة إلى أن البط الذي يضع بيضه يحتاج إلى الحبوب أكثر من القمح، وذلك لاحتوائه على الكالسيوم الذي يساعد في تحسين إنتاج البيض.
  • توفير الماء: تكمن أهمية توفير الماء للبط في حاجته للشرب، والمحافظة على جسمه، من العيون إلى الريش وحتى القدمين. علاوة على ذلك، فإن الحاجة اليومية لكل بطة من الماء حوالي لتر. ولهذا فقد راعى لبنان العديد من الشروط الضرورية لتوفير المياه عند تربية البط، ومن أهمها:
    • مع مراعاة أن المياه المتوفرة عميقة حتى تتمكن من غسل جسدها بالكامل.
    • من الضروري الانتباه إلى حقيقة أن حوض الماء له حافة ضحلة تمكن البط من الدخول والخروج بسهولة من الماء.
    • يجب أن يكون عرض الأحواض 60 قدمًا على الأقل لتقليل مخاطر افتراس البط.
    • استخدم أحواض بارتفاع 20 سم.
  • توفير المسكن: يحتاج البط إلى مسكن يحويه ليلاً، ويمنع تفوقه على الحيوانات الأخرى. على الرغم من طبيعتها التي تجعلها نشطة حتى في الليل، يجب أن تتكيف مع النوم في الليل. لذلك راعى لبنان عند تربية البط وتأسيس بيوتهم شروطاً كثيرة أهمها:
    • أن يشتمل المسكن على مدخل واسع حيث يعمل البط ويتحرك كجسد واحد. قد يؤدي دخولهم مرة واحدة من خلال باب ضيق إلى دفعهم وسحق بعضهم البعض.
    • يجب أن تكون أرضية الحظيرة من الأسمنت لمنع دخول الرطوبة إلى الأرض أو الفراش المستخدم.
    • تزويد مساكن البط بالبيض، وهي أماكن لوضع البيض يستخدمه البط بعد ذلك في التفريخ. مع العلم أن البياضات مصنوعة من الخشب أو الحديد المجلفن.

البط للرعاية الصحية في لبنان

اتخذ لبنان الإجراءات الضرورية التي تساعد على الوقاية من الأمراض في المقام الأول. بالإضافة إلى ذلك، حاولت تطبيق العلاج المناسب في حالة مرض البط. حيث اعتمدت على الإجراءات الوقائية لمنع وصول أي مصدر مشبوه للأمراض إلى مكان تواجد البط مثل الدواجن والحيوانات الأخرى.

كما حرصت على إعطاء التطعيمات والتطعيمات اللازمة في الأوقات المناسبة. بالإضافة إلى الاهتمام بمكان تربية البط من حيث التعقيم والتهوية والتغذية وغيرها.

اذكر مزايا تربية البط في لبنان

  • أزرق البط هو سماد عضوي يحتوي على نسبة عالية من النيتروجين، حيث تساعد زيادته في المزارع السمكية على تطوير الغذاء الطبيعي للأسماك. علاوة على ذلك، يمكن لبعض الأسماك أن تتغذى على هذا الجلوكوما.
  • البط ذو كفاءة عالية في إنتاج البروتين الحيواني. تنتج بعض الأنواع المنتجة للبيض حوالي 275 بيضة سنويًا لمدة تصل إلى 3 سنوات. تزن الأنواع المنتجة للحوم 2.9 – 3.2 كجم في عمر 7 أسابيع.
  • بالإضافة إلى ذلك، يحتوي بيض البط على نسبة أعلى من الكوليسترول مقارنة ببيض الدجاج، اعتمادًا على نظامهم الغذائي.
  • الأهم من ذلك كله، أن البط يتحمل درجات الحرارة العالية والمنخفضة والرطوبة العالية.
  • يعطي البط ريشًا وزغبًا يمكن استخدامه لحشو الوسائد وبعض صناعات الملابس.

من نصائح لتربية البط في لبنان

  • عند بناء الحظائر يجب أن يؤخذ في الاعتبار تقسيمها بحيث توجد حظائر للبط الصغير وأخرى للبط النامي وثالثة للبط البالغ. بالإضافة إلى ذلك، يتم أخذ المناطق التي تتناسب مع عدد الطيور المراد تربيتها في الاعتبار.
  • رعاية صغار البط عند تربية البط في لبنان للوصول إلى سلالة منتجة جيدة تساهم في توفير جانب مهم من البروتين.
  • لتحقيق الحد الأقصى من إنتاج البيض، يجب إعطاء الطيور كميات كافية من الأعلاف المركزة المحتوية على 16٪ بروتين.
  • يجب الحرص على توفير مظلات للطيور في مزارع البط، لحمايتها، ولحماية الطعام من أشعة الشمس المباشرة.
  • تحديد كمية العلف المقدم للطائر من أجل الحصول على معدل إنتاج بيض جيد. تؤدي زيادة كمية العلف إلى زيادة الوزن وتراكم الدهون داخل جسم الطائر مما يؤدي إلى قلة إنتاج البيض.
  • لا تغير جودة العلف فجأة حتى لا تتوقف عن إنتاج البيض.