الاقتصاد الدائري للكربون.. نهج جديد لإنقاذ العالم (إنفوغرافيك)، تم ظهور مصطلح الاقتصاد الدائري للكربون في الآونة الأخيرة ليأخذ حصته ومكانته بقوة على الساحة العالمية، إذ تعتبر المملكة العربية السعودية بؤرة انطلاق البداية الجديدة لاكتشاف هذا النوع من الاقتصاد، حيث أعلن الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين بأن المملكة سوف تقوم بإطلاق هذا البرنامج وفق جهود مبذولة من أجل ترسيخ وتحقيق الاستدامة، وفي سطور هذا المقال سوف نتحدث تفصيلاً حول مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون.. نهج جديد لإنقاذ العالم (إنفوغرافيك).

كيف يدعم الاقتصاد الدائري للكربون التخفيف من آثار تغير المناخ

كيف يدعم الاقتصاد الدائري للكربون التخفيف من آثار تغير المناخ
كيف يدعم الاقتصاد الدائري للكربون التخفيف من آثار تغير المناخ

يشير مصطلح الاقتصاد الدائري إلى كيفية دعم التخفيف من حدة التغيرات التي تطرأ على المناخ والآثار المؤدية إلى ذلك، بالإضافة إلى التقليل قدر الإمكان من الخسائر في عمليات الطاقة والموارد، وذلك عن طريق اتباع عمليات إعادة التصنيع والتدوير، فالتطرق إلى العمل على مبدأ الاقتصاد في الكربون سيؤدي إلى توفير أمكن الفرص التي بموجبها ستساهم في تطوير أنظمة الطاقة التي تقوم على التطور التقني والابتكار والاختراع.

اقتصاد الكربون الدائري

اقتصاد الكربون الدائري
اقتصاد الكربون الدائري

هي فكرة الدولة، ورافقت الفكرة المملكة العربية السعودية، ثم انتشرت الفكرة عالميا وأخذت هذه الفكرة العبقرية للكثير من الدولة وتقدمت بشكل كبير في اقتصادها، لذلك كان أي إنجاز في البداية مجرد فكرة وفي هذا المقال سنشرح لكم هذه الفكرة ومدى الاستفادة منها.

أهمية اقتصاد الكربون الدائري

لدي عدد كبير من الفوائد على الدولة والأفراد، وفي النقاط التالية سنشرح لكم بعض هذه الفوائد:

  • عندما وجد العلماء هذه الطريقة في توليد الطاقة، جعلت الدولة نقطة دخول للطاقة الجديدة ووفرت لها الكثير من الأموال التي أهدرت بالعديد من الطرق المكلفة، وهذا ما يعزز اقتصاد البلاد لأن الطاقة هي القلب النابض لأي شخص. حالة. تعمل البطاقة المصانع والشركات.
  • الطاقة التي يتم إنتاجها لا تضر بصحة الأفراد، لأنها طاقات نظيفة ولا تضر بصحة الإنسان.
  • كما يزداد دخل الفرد في الدولة نتيجة الزيادة والتحسن في اقتصاد الدولة، كما أن فاتورة الكهرباء منخفضة أيضًا بسبب توفر أكثر من طريقة توفر بها الدولة الطاقة.

ما هو اقتصاد الكربون الدائري

بكل بساطة، يعد الاقتصاد الدائري للكربون نهجًا واقعيًا ومتكاملًا يعتمد على سيرة جميع الانبعاثات الصادرة عن منظمات الطاقة، وهذا يجعل الطاقة التي نحصل عليها أنظف وتصبح طاقة مستدامة. هناك أربعة عناصر لهذه العملية:

  • التخفيض: هي عملية سهلة تحدث خارج ظاهرة الاحتباس الحراري، من خلال استخدام التقنيات والأجهزة الحديثة المصممة لذلك، ومن خلال الموقع الرسمي يطرأ تحسن في الأداء واستهلاك أفضل للطاقة. توفر الطاقة النووية طاقة نظيفة في عملية الاختزال.
  • إعادة الاستخدام: هو تحويل الانبعاثات من الكربون إلى مواد أولية مصنعة، ويحدث ذلك باستخدام طريقة التقاط الكربون واستخدامه لاحقًا، وهذا ما يسمى إعادة تدوير الكربون.
  • إعادة التدوير: وهذا يحد من الضرر الناتج عن الغازات التي تخرج من الكربون من خلال العمليات والتحليلات، وتخرج هذه الغازات من الوقود العضوي والطاقة العضوية والأمونيا.
  • الإزالة: يعتبر هذا العنصر من العناصر المهمة، حيث يتم إزالة جميع الغازات التي يتم إنتاجها من الغلاف الجوي والغازات التي تخرج منه باستخدام طريقة احتجاز الكربون ووضعه في خزانات خاصة.

فوائد الطاقة النظيفة

لقد عانى الإنسان من التلوث الناجم عن مصادر الطاقة العادية غير النظيفة التي تنتج من مواد البترول والفحم، مما يؤثر سلباً على صحة الإنسان، على عكس الطاقة النظيفة وفوائدها على النحو التالي:

  • لا يحتوي على أي غازات ضارة برئتي الإنسان، بما في ذلك الشمس والرياح وقوة الماء والفكرة الجديدة التي غيرت مفهوم
  • يحافظ على البيئة والثروة الحيوانية والسمكية.
  • الحفاظ على الغذاء، فالطريقة العادية تنتج غازات ضارة بالمحاصيل الغذائية.

أهمية الطاقة للاقتصاد

  • الطاقة هي المحرك الرئيسي لأي دولة يكون اقتصادها في الحضيض بسبب نقص موارد الطاقة سواء كانت نظيفة أو غير نظيفة، وهذه الدول لديها نقاط ضعف في التنمية بغض النظر عن توافر الموارد الأخرى.
  • وعلى عكس الدول التي لديها موارد كثيرة، فإنهم يعيشون في ازدهار لأن العمل مستمر في المصانع والشركات، ويزداد إنتاج هذه الدول وتنمو اقتصاداتها، وكل هذا بسبب وجود الطاقة من نقصها.

وبذلك نختتم هذا المقال الذي تطرقنا فيه للحديث عن الاقتصاد الدائري للكربون.. نهج جديد لإنقاذ العالم (إنفوغرافيك)، فهو من أنواع الاقتصاد الهامة والتي حققت نقلة نوعية في عالم الاقتصاد والذي ساهم في تحقيق الاستدامة إلى جانب فوائد الطاقة النظيفة.، حيث كان بدايته في المملكة العربية السعودية.