كيفية إنشاء شركة توزيع أدوية وأهم شروط نجاح المشروع، يعتبر الصيدلي هو الشخص المسؤول عن اكتشاف أنواع الأدوية العلاجية المختلفة وكيفية صناعتها، حيث تتنافس الشركات المصنعة شركات الأدوية المعترف بها على صناعة الأدوية وتوزيع الأدوية ضمن نطاق محدد على الشركات الطبية التي تحرص على الإستحواذ على الأدوية ذات الإستخدامات المهمة لشراؤها، ويعتبر إنشاء مشروع التجارة بالأدوية والمستحضرات الطبية من ضمن المشاريع الناجحة إلى حد كبير ويتطلب الإلتزام بخطة محددة لضمان نجاج المشروع المستخدم في بيع الأدوية.

شروط ترخيص شركة توزيع أدوية

تسعى الشركات الحاصلة على ترخيص توزيع الأدوية الى القيام بالإجراءات التي تضمن نجاح المشروع التي تقوم به، والتي تهدف من خلاله الى إدارار الربح، فالمشروع الخاص ببيع وتوزيع الأدوية هو مشروع ربحي بالأساس، والهدف منه تحقيق زيادة في رأس المال، ومن ضمن أهم الشروط التي يجب أن على صاحب الشركة الحرص على تحقيقها أن يقوم بإختيار المكان المناسب للشركة الخاصة ببيع وتوزيع الأدوية لضمان نجاح وصول أكبر فئة من المستفيدين من خدمات هذه الشركة.

تأسيس شركات توزيع الأدوية

من أكثر المنتجات استخدامًا واحتياجًا من قبل المستهلكين، ومع زيادة عدد الأدوية وزيادة الأمراض، ظهرت الحاجة إلى سوق الأدوية التي تنظم العلاقة بين المنتج والمستهلك.

يعتبر من المشاريع ذات رأس المال المتوسط ​​والعائد المرتفع خاصة في السنوات الأخيرة بسبب زيادة الطلب على الأدوية والمستحضرات الطبية وزيادة عدد الصيدليات.

دور مخزن الأدوية هو توزيع الأدوية والصيدليات لبيعها لاحقًا للعملاء، بمعنى أنه يلعب دور الوسيط بين المعامل الصيدلانية والصيدليات.

الهدف من المشروع:

المشروع عبارة عن إنشاء شركة صغيرة تعمل كمخزن ومخزن يتم من خلاله جلب الأدوية من المعامل الصيدلانية وشركات الإنتاج والاستيراد وتوزيعها على الصيدليات لتوفيرها للمرضى بأسعار مناسبة.

شروط فتح صيدلية:

1- يجب أن يكون مالك المستودع ومديره حاصلاً على رخصة صيدلة وخبرة عملية لا تقل عن سنتين

2- اختيار المكان المناسب للشركة لسهولة الوصول للعملاء ونقل الادوية حيث يفضل التواجد في منطقة حيوية بعيدة عن الازدحام والتلوث

3- أن تكون مساحة المستودعات كافية مع وجود مساحة كافية لباقي الأقسام

4- تأمين المركبات المجهزة لتسهيل نقل وتوصيل الأدوية وتوفير تكاليف النقل

5- توافر كادر فني مدرب وماهر من المحاسبين ومندوبي التسويق التجاري والموظفين لمقابلة العملاء

6- تأمين المستلزمات الإضافية التي تطلبها وزارة الصحة والتي تراعي الحساسية للأدوية مثل أجهزة التهوية وشفاطات الغبار والأتربة.

ماص للرطوبة وكذلك الإضاءة والأجهزة المناسبة لتنظيم درجة الحرارة ووسائل إطفاء الحريق.

العمالة اللازمة لمخزن الأدوية:

مدير المستودع: الصيدلاني مالك المستودع أو الصيدلاني الذي ينوب عنه

أمين المخزن: مسؤول عن إيداع وصرف الأدوية وجرد البضائع داخل المخزن

عمال نظافة وترتيب ورصف الادوية

يقوم موظفو القسم بالرد على استفسارات العملاء واستقبال طلباتهم الهاتفية

الممثلين التجاريين للتسويق واستلام الطلبات من الصيدليات

سائقي سيارات التوزيع

موظفي المحاسبة لحساب الإيرادات والمصروفات وتنفيذ خطط التسويق

معوقات تواجه شركات توزيع الأدوية:

الحصول على التراخيص:

حيث أن كل دولة تتطلب العديد من الشروط للحصول على ترخيص لتأسيس شركة توزيع أدوية

العنصر التنافسي:

حيث يوجد عدد كبير من المنتجين وعدد أكبر من البائعين مما يؤدي إلى صعوبة السيطرة على السوق من حيث السعر والكمية المطلوبة

موقع المستودع:

يحدد مدى قرب المنتجين من السوق ويحدد تكاليف النقل

تسويق:

يحتاج أي متجر أدوية إلى تسويق جيد داخل الصيدليات والعيادات والمستشفيات، حيث يتم النظر في الإعلان

يعتبر التسويق من أهم العوامل في زيادة المبيعات والأرباح

حالة السوق:

حيث أنه من خلال دراسة حالة السوق، يتم تحديد أنواع الأدوية المطلوبة للتوزيع.

التحديات المتعلقة بنوع البضائع حيث أن الأدوية حساسة للتلوث الخارجي وتغيرات درجات الحرارة والأدوية

يتطلب تاريخ انتهاء الصلاحية المحدد التخلص منه وفقًا لأقدمية الإنتاج قبل وقت طويل من تاريخ انتهاء صلاحيته

أهم شروط نجاح المستوعب وزيادة مبيعاته:

إجراء دراسة جدوى جيدة وفعالة وهي دراسة محاسبية يمكن من خلالها دراسة السوق ومعرفة رأس المال المطلوب

المشروع والمصاريف المطلوبة والأرباح المتوقعة ودراسة الجدوى من الركائز الأولى للمشروع حيث يتم القيام به

العودة إليها في الخطوات اللاحقة.

دراسة المنافسين: من خلال الاستعلام عن الخدمات التي يقدمونها وأسعارها لمعرفة مدى تميز الشركة

اختيار مندوبي التسويق التجاري بعناية، حيث يتم الاعتماد على مندوب التسويق في 90٪ من المبيعات

توسيع النشاط بتغطية مصانع الأدوية والمزيد من المنتجات وتوسيع نشاط المندوبين ليشمل ريف المدينة.

تنظيم العروض الترويجية، مثل إعطاء خصومات على منتجات معينة، أو إقامة معارض أو اجتماعات تعريفية لتأسيس العلاقات

الشخصية مع العملاء الصيادلة الذين يخدمون سير العمل.

يبحث أصحاب الأموال عن العديد من الأفكار من اجل البدء بمشروع مربح، ومن ضمن مجالات الإستثمار في المجال الصحي هي إنشاء شركة توزيع الأدوية التي من خلالها يتم التعامل مع شركات طبية معتمدة لتصنيع الأدوية وتوزيعها على نطاق واسع.