ما هي أهم استراتيجيات تسعير المنتجات والخدمات، حيث يُعرف التسعير بأنه من أكثر المشاكل التي يتعرض لها رواد الأعمال وذوي المشاريع الصغيرة وتوقعهم في حيرة مستمرة من حالهم، وذلك لأنهم يُعتبروا حديثين على السوق ويجهلون طريقة التسعير، ويجهلون أيضاً الأساسيات التي يتم بناء عليها تسعير المنتج، حيث يوجد كثير منهم يقوم بتسعير منتجاته دون ان يقوم بدراسة السوق مُسبقاً أو يتعرف على أسعار المنافسين له في السوق، لذلك سوف نوضح من خلال هذا المقال المقصود بالتسعير وما هي أهم استراتيجيات تسعير المنتجات والخدمات.

مفهوم التسعير

التسعير طريقة يستخدمها صاحب الشركة في تحديد القيمة المناسبة لمنتجاته، حتى يتمكن من تحقيق أهداف المشروع المتمثلة في الآتي:

  • الاستمرارية: تسعى جميع المشاريع إلى إبقاء منتجاتها في السوق لأطول فترة ممكنة، لذلك من الضروري تحديد أسعار تغطي تكاليف الإنتاج.
  • الحصول على أرباح عالية: تسعى العديد من الشركات إلى القيام بمشاريع تحقق لها أرباحًا عالية في أوقات قصيرة، لذلك تميل إلى عرض منتجاتها بأسعار مرتفعة، اعتمادًا على قيمة الجودة المقدمة، ونوع الشريحة التي يستهدفها المنتج.
  • زيادة الحصة السوقية: يهدف العديد من أصحاب المشاريع إلى التحكم في حصة سوقية عالية، ويتم ذلك عن طريق تحديد أسعار للمنتجات أقل من أسعار المنافسين، مما يضمن زيادة عدد العملاء.
  • تحقيق أعلى مستويات الجودة في السوق: حيث تسعى الشركات للوصول إلى منتجات ذات جودة عالية تحقق لها سمعة طيبة وكسب ثقة العملاء مما يمكنها من رفع أسعار منتجاتها مقابل الخدمات المتميزة التي تقدمها يمد.

طرق تسعير وتقديم المنتجات

هناك العديد من طرق تسعير المنتجات، وهي تختلف باختلاف أهداف العمل، لذلك من الضروري قبل اختيار طريقة التسعير أن تحدد أهدافك التجارية حتى تتمكن من اختيار الطريقة المناسبة بطريقة صحيحة. ليس من المنطقي أن يكون سعر المنتج الحديث مساويًا لمنتج له اسمه ومكانته في السوق على مدى فترة طويلة، ويجب مراعاة طبيعة المنتج والشريحة المستهدفة والمنافسين، مع العلم أنه لا توجد طريقة تسعير أفضل من الأخرى، ولكن ما يحدد نجاح أسلوب التسعير الخاص بك هو ملاءمتها لمشروعك وأهدافه، ومن بين هذه الطرق نذكر ما يلي:

  • التسعير حسب التكلفة: تعتبر هذه الطريقة من أشهر الطرق المستخدمة في التسعير، وتعتمد على أساس احتساب تكاليف صنع المنتج، بما في ذلك المواد الخام والأجور والنقل، بالإضافة إلى تحديد الوقت اللازم لذلك. إنتاجه، ثم إضافة هامش. تتميز هذه الطريقة ببساطتها ودقتها. في تسعير المنتج بضمان معدل ربح محدد.
  • التسعير حسب أسعار السوق: تستخدم هذه الطريقة في حال وجود منتجات مماثلة لمنتجاتك حيث لا تتمتع بأي ميزة عن منافسيها، لذلك من الضروري دراسة السوق بعناية، ومعرفة أسعار المنافسين، لكن هذه الطريقة لا تضمن ربحًا مرتفعًا.
  • التسعير المنخفض: تعتمد هذه الطريقة على تقديم منتجات بأسعار أقل من المنافسين، مما يجذب المزيد من العملاء ويزيد من حصتك في السوق. تُستخدم هذه الطريقة عادةً مع المنتجات الجديدة التي دخلت السوق مؤخرًا.
  • التسعير المرتفع: هذه الإستراتيجية مخالفة للإستراتيجية السابقة حيث أنها تعطي المنتجات أسعاراً أعلى من أسعار المنافسين مما يضمن الحصول على أكبر قدر من الأرباح في أقصر وقت ممكن. مرة واحدة.
  • التسعير حسب القيمة: وهي إحدى الطرق التي تعتمد على مدى المنفعة المقدمة من خلال المنتج، وليس على أساس تكلفة المنتج أو أسعار المنافسين، وعادة ما تستخدم مع خدمات أكثر من المنتجات ولكن من الضروري قبل تحديد السعر التحقق من رضا العملاء عن الخدمة المقدمة.
  • التسعير على أساس العرض والطلب: حيث يتم تحديد سعر المنتج وفقًا لظروف العرض والطلب في السوق، حيث ينخفض ​​السعر عند زيادة العرض، ويزداد السعر عند انخفاض العرض، بينما يرتفع السعر مع زيادة الطلب، وينخفض ​​مع انخفاض السعر. تستخدم هذه الطريقة عادة في تسعير الملابس حسب مواسم الصيف أو الشتاء وأكثر.
  • التسعير النفسي: تعتمد هذه الطريقة على التأثير على نفسية العميل، على سبيل المثال، يمكن تقديم منتج بسعر 1000 ليرة سورية بسعر 999 ليرة سورية، وعلى الرغم من أن العميل سيدفع نفس المبلغ، فقد أثبتت التجارب تأثير هذه الطريقة على العقل الباطن، مع الأخذ في الاعتبار أن الناس يركزون على الرقم، وعادة ما تستخدم هذه الاستراتيجية مع المنتجات البسيطة من أجل زيادة المبيعات.

فوائد استراتيجية التسعير

لا شك أنه بالنسبة للمستهلكين تُعتبر القدرة على القيام بمقارنة مختلف الأسعار تُعد من ثاني الفوائد التي تعود على صاحب المتجر الالكتروني من عملية الشراء من خلال الانترنت، ومع استمرار التجارة الإلكترونية بالتقدم والنمو تزداد عملية مقارنة الأسعار سهولة يوماً بعد يوم، مما يُشير ذلك الى أن المستهلكين للمنتجات يُكثرون من عملية البحث عن أفضل قيمة بإمكانهم أن يعثروا عليها، كما أن التسعير يُساهم في تلبية احتياجات العملاء وتوقعاتهم بصورة أفضل عن طريق تحديد سبب خلف الأسعار المنخفضة أو المرتفعة، كما وتُساهم عملية التسعير أيضاً في التمكن من تحويل أبرز المستهلكين الذين يتحسسوا من السعر.

برنامج التسعير الآلي

أصبح التسويق وسيلة تسويق شائعة، مما أدى إلى وجود العديد من الأساليب الحديثة التي ساعدت في نمو التجارة الإلكترونية، ومن بين هذه الأساليب طرق التسعير الآلي التي تستفيد من محركات مقارنة الأسعار، وفيما يلي بعض منها برامج تتبع الأسعار:

  • Prisync هو أحد التطبيقات المستخدمة لتتبع الأسعار من قبل العديد من الشركات حول العالم. لا يحتاج إلى أي تكامل أو إعداد. إنه ديناميكي بالكامل. فهو يتتبع الأسعار تلقائيًا أربع مرات في اليوم، ويقدم تقارير ديناميكية عن المنتجات، ويرسل تنبيهات فورية عن الأسعار. في شكل إشعارات البريد الإلكتروني، يمكن للمستخدمين إنشاء حساب وتعديل الأسعار في غضون دقائق.
  • Skuuudle هو أحد التطبيقات القادرة على إيجاد أسعار مثالية بناءً على، يساهم في تحسين الأسعار من خلال المهارات التنافسية، حيث أن جميع التقارير المقدمة من خلال هذا البرنامج تخضع للتقييم من قبل محلل ضمان الجودة، مما يساعد المستخدمين على التركيز بشكل جيد في عمليات اتخاذ القرار.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال، وذلك بعد أن علمنا ما هي أهم استراتيجيات تسعير المنتجات والخدمات كما تعرفنا أيضاً على مفهوم التسعير وفوائده ومفهوم التسعير الآلي.