القطاعات الاقتصادية في الصومال و دورها في التنمية، سوف نتناول في هذا المقال الحديث حول ذكر بعض كل من الموارد الاقتصادية والموارد الحيوانية والبحرية السمكية، والموارد الصناعية وعمليات التعدين في دولة الصومال، حيث تحرص هذه البلاد على زيادة الاقتصاد وتنمية هذه القطاعات بداخلها، لكن هذا ما لم تستطع الصومال تحقيقه حتى الآن، والوصول إلى مبتغاها الذي لطالما سعت إليه، لنستذكر بعض القطاعات الاقتصادية في الصومال و دورها في التنمية.

البيانات الاقتصادية في الدولة الصومالية

القطاعات الاقتصادية في الصومال و دورها في التنمية

سعت الصومال إلى تحقيق الثروة الاقتصادية بالرغم من عدم وجود حاكم وطني قائم وفعال، إلا إنها قامت باستغلال الموارد الطبيعية المتاحة لها في زيادة مردودها وإنتاجها الاقتصادي، كالاعتماد على المواشي التي كانت بؤرة الأساس الأولية في القطاع الاقتصادي، إلى جانب التحويلات المالية، والاتصالات السلكية واللاسلكية.

القطاع الصناعي في الصومال

الصناعات متنوعة. ومنها الصناعات الزراعية، مثل إنتاج السكر من قصب السكر، أو صناعة الملابس من القطن المتوفر بكميات جيدة في الدولة. كما تقوم بتعليب الخضار وتصديرها إلى مختلف دول العالم.

بما في ذلك صناعات المنتجات الحيوانية مثل صيد الأسماك والتعليب. يعتبر ساحل الصومال من أغنى سواحل إفريقيا من حيث الثروة السمكية، حيث يبلغ طوله أكثر من ثلاثة كيلومترات. كما تصدر الصومال أنواعًا مختلفة من اللحوم وجلود الحيوانات التي تستخدم في صناعة الأحذية وبعض المنتجات الأخرى.

العلاقات التجارية مع الدول الأخرى في الصومال

القطاعات الاقتصادية في الصومال و دورها في التنمية

الصومال لديها علاقات تجارية وثيقة مع البلاد. قامت قطر بالعديد من الاستثمارات في المجال المدني والتعليم. كما شرعت في بناء ميناء في الصومال لتقوية الاقتصاد.

تتمتع الصومال أيضًا بعلاقات قوية مع بلد، حيث تحظى بعض السلع التركية مثل الأطعمة بشعبية في السوق الصومالية.

ما يشجعك على الاستثمار في الصومال

 

تتمتع الصومال بفرص استثمارية عديدة لأن سوقها بدأ ينمو نتيجة علاقتها ببعض الدول. أما بالنسبة للقوى العاملة، فقد يشتكي البعض من ارتفاع أسعار العمالة في بعض الدول، أما بالنسبة للقوى العاملة، فمن الممكن الحصول على قوة عاملة بأجور أقل من بعض الدول الأخرى لأنها تعتبر دولة في الدولة. العالم النامي.

وها نحن ذا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي يحمل عنوان القطاعات الاقتصادية في الصومال و دورها في التنمية، كما وضحنا بعض العلاقات التجارية القائمة في دولة الصومال وتعاونها مع الدول الأخرى، حيث سعت الصومال جاهدة من أجل تحقيق الاقتصاد، وزيادة الثروة الاقتصادية.