معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي، هناك مجموعة متعددة من التعريفات التي تتمحور حول مفهوم التسويق، فمن الصعب جداً أن تجد تعريفاً مناسباً له، تبعاً لاختلاف آراء ووجهات نظر الباحثين حول علم التسويق، وهذا الاختلاف يعود حتماً إلى وجود الاختلاف في المدارس الاقتصادية التي ينتمي إليها هؤلاء الباحثين والمنظرين، كذلك إلى التباين في مستوياتهم العلمية وخبراتهم الشخصية حول التعامل مع خدمات التسويق، وفي هذه الجولة سوف نتحدث حول معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي.

أهمية التسويق

معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي

هناك الكثير ممن لا يدركون ويجهلون الأهمية الكبيرة للتسويق بشكلٍ نظري وتطبيقي أيضاً، فالتسويق لا يعتبر مجدياً لطالما لم يتحقق هناك الهدف منه، ففي هذه الحالة لا يمكن للمسوق التنبؤ بما سيحدث لسلعته ومنتجاته ويجهل مصير ربحها أو خسارتها، كما أنه سيصعب عليه الترويج والإعلان لحملة أو سلعة ما، وبالتالي سيواجه مشكلة في التسويق وسيؤدي هذا إلى عدم نجاح تلك العملية، بعكس الشخص الذي لديه إلمام وحصر لكافة الجوانب والتنبؤ بعملية التسويق وخلقها أحياناً، وبهذا سيتحقق معه الربح في تسويق منتجاته، وإيصال تلك السلع التي يرغب بها الناس وتلبي احتياجاتهم.

كيف يتم التسويق الهرمي؟

معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي

نموذج تم إنشاؤه بواسطة روبرت لافيدج وجاري أ شتاينر في عام 1961، يقترح التسويق الهرمي ست خطوات متسلسلة لسلوك الشراء الاستهلاكي وهي:

  • الوعي: هذه هي أهم خطوة ونقطة انطلاق للشراء في التسويق الهرمي. تحتاج إلى التأكد من أن المستهلك على دراية بوجود علامتك التجارية في قطاع منتج معين.
  • المعرفة: هنا يتم تقييم منتجك مقابل العلامات التجارية الأخرى من قبل المستهلك. تأكد من أن لديك معرفة (إيجابية) كافية عن منتجك من الإنترنت ومتاجر البيع بالتجزئة وحزمة المنتج نفسها.
  • الاعجابات: هنا يبني المستهلك إعجابه بمنتجك. هذا هو المكان الذي يتم فيه اعتبار منتجك لفوائده العاطفية ؛ لذا تأكد من إبرازه.
  • الميزة: بحلول هذا الوقت، قد يقتنع المستهلك بتجربة منتجك، ولكن قد يحب العلامات التجارية الأخرى، فما الذي يجعلهم يفضلون منتجك على الآخرين؟ هنا يجب إبراز نقاط التمايز أو نقاط البيع الفريدة.
  • الاقتناع: هذه هي المرحلة التي يجب أن يتحول فيها الشك في أذهان المستهلكين بشأن شراء منتج علامتك التجارية إلى أفعال. يمكن للمسوقين المساعدة في هذه الخطوة من خلال تقديم عينات مجانية، واختبار القيادة، وما إلى ذلك. يجب أن تحدد هذه الخطوة أيضًا ما إذا كان المستهلك سوف يلتزم بعلامتك التجارية، أي يشتري فعليًا علامتك التجارية، أو ينتقل بعد اختبار العينة.
  • الشراء: المرحلة الأخيرة والأكثر أهمية في التسويق الهرمي هي الشراء. تحتاج إلى التأكد من أن تجربة الشراء سهلة وربما ممتعة للمستهلك. تتمثل بعض طرق تشجيع الشراء في الحفاظ على بساطة خيارات الدفع المتعددة، مما يجعل المنتج متاحًا بسهولة، ويسهل فهم تعليمات الاستخدام، والعروض وما إلى ذلك.

مراحل التسويق الهرمي

معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي

قام روبرت لافيدج وجاري أ شتاينر أيضًا بتجميع المراحل الست السابقة في ثلاث مراحل رئيسية لسلوك المستهلك، وهي:

مراحل الوعي والمعرفة

هو عندما يتم إبلاغ المستهلك عن منتج أو خدمة، وكيف تتم معالجة المعلومات التي تم توفيرها لهم. بالنسبة للمعلنين، من الضروري تقديم المعلومات الأساسية في هذه المرحلة بطريقة مفيدة وسهلة الفهم، مما يجبر العميل المحتمل على معرفة المزيد.

مراحل الإعجاب والتفضيل

إنه عندما يكون لدى العملاء مشاعر تجاه علامة تجارية، لذلك ليس الوقت الذي يجب أن يركز فيه المعلن على منتج أو سماته الإيجابية أو قدراته التقنية. بدلاً من ذلك، يجب أن يحاول المعلنون مناشدة قيم المستهلك أو عواطفه أو تقديره لذاته أو أسلوب حياته.

مراحل الإقناع والشراء

عند التركيز على الإجراءات، يحدث هذا عندما يحاول المعلن إجبار عميل محتمل على التصرف بناءً على المعلومات التي تعلموها والعلاقة العاطفية التي حصلوا عليها من خلال إتمام عملية شراء. قد ينطوي على تحويل الشكوك حول منتج أو خدمة إلى أفعال. في هذه المراحل، يجب على المعلنين محاولة إقناع العملاء المحتملين بأنهم بحاجة إلى منتج أو خدمة.

مزايا التسويق الهرمي

معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي

  • المسار الوظيفي محدد بوضوح، حيث يعمل كل موظف لتحقيق مستوى أعلى من مستوى وظيفته.
  • يمكن للفرد في الأعلى التحكم في جميع جوانب التوزيع والتصنيع والتسويق، في حالة منتج معين.
  • تعتبر القوة مركزية للتسويق الهرمي، والجميع يعرف من لديه سلطة على من.
  • هناك مهام مختلفة في التسويق الهرمي، حيث يمكن تقدير المهارات والمعرفة الخاصة.
  • لا يتعين على العمال المبتدئين أن يتحملوا ضغوطًا إضافية، لأنهم لا يملكون أي سلطة في التسويق الهرمي.

مساوئ التسويق الهرمي

معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي

  • يتم تدفق المعلومات من أسفل إلى أعلى، ولكن القليل جدًا من أعلى إلى أسفل. يمكن أن يؤدي هذا إلى تشنج أي مبادرة تظهر من خلال المستويات الأدنى.
  • يستغرق الأمر وقتًا لاتخاذ قرارات قابلة للتطبيق وتنفيذها في التسويق الهرمي.
  • هناك القليل من المرونة لأن الهيكل غير قابل للتكيف على الإطلاق. كما أنه يقلل من فرصة الابتكار الداخلي لأن المديرين لا يشجعون مشاركة الأفكار من مرؤوسيهم.
  • النفقات العامة الإضافية للشركة هائلة لأنها تتطلب مبلغًا كبيرًا لدعم مجموعة الإدارة العليا. هذا يؤدي إلى أرباح منخفضة في التسويق الهرمي.
  • إنه يخلق حاجزًا أمام الاتصال حيث لا يمكن الوصول إلى الأشخاص الذين هم فوقهم بكثير مباشرة.

وها نحن الآن نختتم هذه الجولة التي تحمل كماً كبيراً حول مفهوم التسويق، كما ذكرنا مجموعة معلومات عن التسويق الهرمي وكيف يتم التسويق الهرمي، والذي يساهم في تحقيق الأهداف المرجوة بالشكل الإيجابي المطلوب.