زيت الزيتون.. 5 أنواع وفوائد كثيرة، يعتبر زيت الزيتون بأنه من أفضل الزيوت التي لها فوائد عديدة، وهو زيت مستخلص من ثمار الزيتون، إذ يتم عصرها في المعاصر الخاصة التي تقوم بإنتاج زيت الزيتون، وبالرغم من أن زيت لزيتون يعتبر من الأغذية المفيدة واللذيذة إلا أنه أيضاً يدخل في صناعة العديد من المجالات الحياتية المهمة كاستخدامه في الطب والصيدلة، إلى جانب استخدامه في إشعال المواقيد الزيتية وفي صناعة الصابون، دعونا نتعرف على زيت الزيتون.. 5 أنواع وفوائد كثيرة.

فوائد زيت الزيتون

زيت الزيتون.. 5 أنواع وفوائد كثيرة

يعتبر زيت الزيتون من الزيوت الصحية التي تعتبر عنصراً غذائياً صحياً للإنسان، لنستذكر سوياً بعضاً من فوائد زيت الزيتون والتي تكمن في النقاط التالية:

  • يعتبر زيت الزيتون غنياً بالعناصر الغذائية القيمة كاحتوائه على نسبة عالية من الأوميغا 3 ، 6 ، 9.
  • يعمل زيت الزيتون على تقليل الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • يساهم زيت الزيتون في بطؤ شيخوخة الخلايا وذلك لاحتوائه على البوليفوينول ومضادات الأكسدة.
  • هناك فوائد صحية كبيرة أثناء تناول ملعقة من زيت الزيتون على الريق صباحاً.
  • يساهم في تقليل الوزن.
  • يحسن من صحة البشرة والأظافر ويقوي بصيلة الشعر.
  • يقوي العظام ويزيد من مناعة الأجسام.

ما هي خصائص زيت الزيتون الجيد؟

زيت الزيتون.. 5 أنواع وفوائد كثيرة

عندما ذهبت إلى السوق للشراء لاحظت اختلاف الأنواع والأسعار والألوان، وإذا سألت عن السبب أخبرني البائع أن السعر يختلف باختلاف الجودة، لذلك هناك مواصفات يجب الانتباه إليها لتعرف عنه.

الحموضة في الزيت:

من أهم المعايير التي تحدد الجودة الحموضة فيها. وكلما انخفضت هذه النسبة كلما كان الزيت أفضل، وهذه النسبة تؤثر على رائحته وطعمه، كما تؤثر على الحفاظ على الزيت، حيث تقل النسبة مع تقدم العمر وعدم نضج الزيت، وتزداد الحموضة مع تأخر عمر الزيتون، إذا تجاوزت هذه النسبة 3.3٪، يكون الزيت غير صالح للأكل.

البيروكسيد في الزيت:

يتم إنتاجه عند تعرض الزيت للهواء، حيث يتفاعل الزيت مع الأكسجين، وينتج عن هذا التفاعل أكسدة الدهون في الزيت، ويجب أن تكون نسبة البيروكسيد أقل من 10 بيروكسيدات، وإذا تجاوزت النسبة 20. يصبح غير صالح للأكل، حيث أن سوء التخزين والتعرض لأشعة الشمس إذا تعرضت للرطوبة أيضا يزيد من نسبة البيروكسيد.

إضافة المواد الكيميائية:

في بعض الأحيان يتم إضافة مواد كيميائية لإذابة الزيتون وتسهيل عصره، وهذه المواد تجعل الزيت أقل جودة، وكلما زادت الكيماويات يصبح الزيت أسوأ.

تنقية وجودة الزيتون:

هناك أنواع عديدة، واختلاف هذه الأنواع يحدد أيضًا جودة الزيت، كما أن تنقية الزيتون من الأوراق والأوساخ وعصر حبات الزيتون مسؤول أيضًا، حيث يقوم بعض التجار بخلط الزيتون مع الأوساخ لزيادة الكمية، وأيضا منهم يذوب ويعصر ويؤكسد تفل الزيت، وهذا هو أسوأ أنواع زيت الزيتون.

كيفية تمييز الزيت بالعين المجردة:

يتميز الطيب بلونه، حيث يقترب لونه من الأخضر في فترة الظهيرة،

فكلما قُدِّم ونضج يتحول لون النقود إلى الأصفر الغامق، وتتميز بطعمها المميز وقليل الحموضة.

لها رائحة نفاذة لطيفة، وكلما كانت لزوجة أفضل، كان الزيت أفضل.

كيفية التمييز بين الزيت الجيد:

ومن المعروف أنه يتجمد عند تعرضه لدرجة حرارة منخفضة، لذلك المعرفة بالزيت

الزيتون ضعي القليل من الزيت في وعاء مغلق، ثم ضعيه في الثلاجة على درجة حرارة

منخفض في اليوم التالي، إذا تجمد وتماسك، فهو زيت زيتون أصلي، وإذا ظل سائلاً، فهو في الغالب ليس زيتًا أصليًا.

إلى هنا نختتم مقالنا الذي ناقشنا فيه زيت الزيتون.. 5 أنواع وفوائد كثيرة، فهو يعد من أفضل وأحسن أنواع الزيوت، وهو مستخلصاً من شجرة الزيتون المباركة والتي ورد ذكرها في آيات الذكر الحكيم.